مسجد الملك فيصل

مسجد الملك فيصل بباكستان تحفة معمارية عالمية

مسجد الملك فيصل بباكستان تحفة معمارية عالمية

مسجد الملك فيصل من الداخل

مسجد الملك فيصل من الداخل

جمال البناء وروعة التصميم في مسجد الملك فيصل

جمال البناء وروعة التصميم في مسجد الملك فيصل

مسجد الملك فيصل أجمل مساجد العالم

مسجد الملك فيصل أجمل مساجد العالم

ساحة مسجد الملك فيصل

ساحة مسجد الملك فيصل

مسجد الملك فيصل في باكستان من أكبر وأشهر المساجد في العالم ومصنف ضمن أجمل مساجد العالم حيث يتميز بالضخامة والهندسة المعمارية الفريدة فهو يتمتع بجمال البناء وروعة التصميم ويحظى بشعبية كبيرة لدى زواره من جميع بقاع العالم وسمي بهذا الاسم تكريماً لجهود الملك "فيصل بن عبدالعزيز"، رحمه الله، ولدعمه المادي لبناء المسجد وكان قد بني عام 1976 وتم تمويله من قبل الحكومة السعودية حيث قدرت عملية البناء بما يوازي 120 مليون دولار ويعد من أماكن الجذب السياحي في باكستان وبقعة سياحية ليس لها مثيل بالعالم.

نبذة عن مسجد الملك فيصل

جاءت فكرة إنشاء ذلك المسجد إلى الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز عام 1966 أثناء زيارته إلى باكستان، وفي عام 1969 أجريت مسابقة دولية شارك فيها مهندسون من 17 دولة قدموا 43 نموذجاً مختلفاً ووقع الاختيار على تصميم المهندس التركي "ودعت دالوكاي" الذي قام بالتصميم.

مسجد الملك فيصل أضخم مساجد العالم

تبلغ مساحة المسجد قرابة 5000م2، ويتسع مع الأرض المحيطة به لنحو 300.000 مصلي، وهو يضم أيضاً الجامعة الإسلامية الدولية ويتميز مسجد شاه فيصل بجمال قبته التي تتميز بها كل المساجد، وقد جاء تصميمه على شكل خيمة بدوية عملاقة، مما ساهم في وصفه بأنه خيمة تظلل 300 ألف مصل، وللمسجد أربع مآذن يبلغ ارتفاع كل منها 90م.

مسجد الملك فيصل أجمل مساجد العالم

ما يلفت نظر زائر المسجد هو الطابق الأرضي، المنطقة المخصصة للوضوء، حيث تضم 200 مقعد مرصوفة بالرخام الأبيض، وتتوسط منطقة الوضوء بركة للمياه فيها نافورة كبيرة الحجم، أما الجدران فمكسوة بالخزف الملون مع بعض الرسومات البسيطة، أما فناء المسجد الرئيس فمكسو ببلاط من حجر الصوان، وتحيط بالفناء أروقة معمدة تتناسق مع تصميم المسجد تضفي عليه مزيداً من الجمال والروعة، ويتسع الفناء والأروقة المحيطة لأعداد غفيرة من المصلين كما أن للمسجد أربع منارات واسعة على الزوايا الأربع للقاعة الرئيسة للمسجد يغلب عليها طابع العمارة التركية.

وتصميم مسجد الملك فيصل في العاصمة الباكستانية إسلام أباد شكل خروجاً عن التاريخ الطويل المألوف للعمارة الإسلامية ويعتبر أحد النماذج المبهرة في باكستان.

يعد مسجد الملك فيصل من أشهر الوجهات السياحية العالمية، فهو من الأماكن المحببة لملايين الزوار سنويا الذين يتهافتون عليها طوال أيام السنة وفي رمضان يأتي الحشود الغفيرة من الناس إلى المسجد من مختلف المناطق لصلاة التراويح.