كهوف الرخام

كهوف الرخام في بحيرة كاريرا في باتاغونيا

كهوف الرخام في بحيرة كاريرا في باتاغونيا

كهوف الرخام في تشيلي

كهوف الرخام في تشيلي

الكاتدرائية في تشيلي

الكاتدرائية في تشيلي

استكشاف الكاتدرائية بواسطة قوارب الكاياك في تشيلي

استكشاف الكاتدرائية بواسطة قوارب الكاياك في تشيلي

تجاويف داخل كهوف الرخام في تشيلي

تجاويف داخل كهوف الرخام في تشيلي

أحد أروع عجائب الطبيعة على ضفاف بحيرة جنرال كارير التى توجد فى أمريكا الجنوبية ، توجد كهوف رخامية  تقع بمنطقة "بورتو ريو ترانكيلو " وتعد من أبرز المعالم السياحية فى "باتاغونيا" ويقع هذا المكان فى بقعة طبيعية رائعة فى دولة "شيلى" وهي ذات أشكال بديعة نحتتها المياه عبر ملايين السنين لتعكس عليها بريقها الفيروزى فى تناسق مدهش وبمجرد دخولك أسفل هذه الصخور ستجد معرضاً مدهشاً لروائع فنية ليس لها مثيل في العالم وتم تقدير حجم هذه القطع الرخامية المذهلة بحوالي 5,000 مليون طن، نسبة 94٪ منها من كربونات الكالسيوم والغريب أن الجو يكون بارداً داخل هذه الكهوف حتى لو كانت الأجواء مشمسة على البحيرة كما أن المياه لا تأخذ لون واحد بل تتدرج من اللون الفيرزوي الشفاف إلى اللون الأزرق الغامق حسب الحالة الجوية، فهذا المكان بديع ومتغير وكل زيارة إليه ستجدها مختلفة عما قبلها ويتم الوصول الى هذه المنطقة عن طريق القوارب خلال الجولات البحرية.

سحر الطبيعة في كهوف الرخام

أمضت الطبيعة 6000 عام في حفر هذه التشكيلات المذهلة والبحيرة تتزود بالمياه من خلال أنهار جليدية مجاورة ومع تزايد تدفع المياه تقوم الأنهار بحفر الرخام تدريجياً تعطي ورائها تحفة فنية تبدو وكأنها معروضة في متحف مفتوح واللون الأزرق لهذه المياه يأتي بسبب وجود ترسبات عالقة بالجليد والتي تعكس الجزء الأزرق المتواجد بأطياف أشعة الشمس لذلك هي رحلة تستحق العناء والتشويق كما أن الأشكال الغريبة لهذه الكهوف تعكس اللون الأزرق لمياه البحيرة وتقوم بتغييره لعدة الوان في مواسم مختلفة.

كهوف الرخام مقصد سياحي رائع

تعتبر هذه الكهوف من أكثر الاماكن جذبا للسياحة في هذه المنطقة فهو بالفعل من أجمل كهوف العالم و اروعها من حيث الالوان والأشكال فسبب وجود هذا  اللون الأزرق الساحر وكأنه كريستال صافي هو بفعل وجود حبيبات دقيقة جدا من الطمي الجليدي حسب رأي الجيولوجيون أن هناك اختلاف في انعكاسات الضوء الناتج عن الاختلاف في مستوى الماء يجعل الكهف يظهر وكأنه يغير من شكله في اوقات السنة المختلفة، فلون المياه يختلف من التركواز إلى اللون الازرق الغامق إلى الفيروزي اعتمادا على حالة الطقس والوقت من السنة وفي بداية الربيع يكون مستوى الماء في البحيرة منخفضًا بسبب عدم ذوبان الكتل الجليدية المحيطة مما يؤدي إلى انعكاس الضوء بصورة مختلفة تماما عما هو عليه في أوقات لاحقة من السنة وآلاف السياح يأتون سنوياً من مختلف أنحاء العالم لرؤية الكهوف والتمتع بمنظرها الرائع الذي يعتبر فريداً من نوعه في القارة الأمريكية وربما العالم.

كيفية الوصول إلى كهوف الرخام

الكهوف لا يمكن الوصول إليها بأي طريقة سوى عبر القوارب، وتشرف شركة محلية هناك على تنظيم جولات القوارب وتستغرق الجولة حوالي 30 دقيقة حيث تمر حول الكهوف الرخامية ومن ثم تدخل إلى داخلها وتمنح فرصة للسياح لالتقاط الصور ورؤية المشاهد والاستمتاع بها