علم تونس

علم تونس

علم تونس

علم تونس هو رمز وطني وأداه تعبيرية عن تاريخ وثقافة وحضارة البلد من خلال الفترات التاريخية التي مرت بها وتم إنشاؤه على يد حسين باي الثاني عام 1827، وعلم تونس لونه أحمر وفي وسطه دائرة بيضاء، في داخلها نجم أحمر اللون له خمسة أشعة محاط به هلال أحمر، وهو مستوحى من علم الدولة العثمانية وهذا يدل على أن الدولة مسلمة.

معنى العلم

اللون الأحمر يدل على دماء الشهداء الذين إستشهدوا أثناء الغزو على يد العثمانيين في العام 1574 عندما كانت محتلة من الإسبان اللون والأبيض يدل على السلام والهلال يدل على الإنتماء العربي ووحدة كافة المسلمين ثم النجمة تدل على أركان وقواعد الإسلام الخمس.

تاريخ العلم

أنشئ علم تونس عام 1827 من جانب حسين باي الثاني وإعتمد رسميًا عام 1831 بقرار من أحمد باي الأول ويقي العلم التونسي رمزًا للبلاد حتى الإحتلال الفرنسي وتم إقرار العلم في الدستور عام 1959 و يعرف شعارها الوطني بـ الحرية، الكرامة، العدالة، النظام.

رمزية العلم

سيظل العلم التونسي رمز الهوية، والأصالة، والمكانة، والشموخ، يرتفع شاهقًا مرفرفًا فوق المباني والمصالح الحكومية في البلاد وفي المؤتمرات واللقاءات وجميع المحافل الداخلية  والخارجية كالدبلوماسيات والقنصليات فالعلم وطن والعكس، ويعد قدسية، وانتماء، ووطنية فيه يلف جسد شهيد الوطن والواجب، فخرًا بما قدمه، بما يؤكد مكانة العلم كرمز للقوة، والشجاعة، والتضحية، فضًلاً عن كونه وسام للأحياء يرفع على جميع الرؤوس، بما يعكس حجم مكانته.

رمز الهوية

 العلم بالنسبة لأي أمة أوشعب من الشعوب، يعد رمزًا للهوية الوطنية والإنتماء، وهذا الرمز يعني الكثير لأي فرد من أفراد الأمة ويمثل رمز الترابط بين أفراد الوطن الواحد ويعكس إنتماء الجميع تحت شعار واحد  وأصبح للعلم بالتالي أهمية عظمى، وتقديس دولي، واحترام قانوني، فلا يجب أن يهان، أو يترك، أو يعبث به، أو يغير، كونه من الثوابت التي يتضمنها دستور كل دولة.