ساراتوف

مدينة ساراتوف من الأعلى

مدينة ساراتوف من الأعلى

العمارة في مدينة ساراتوف

العمارة في مدينة ساراتوف

جسر ساراتوف انجلز

جسر ساراتوف انجلز

كاتدرائية ساراتوف

كاتدرائية ساراتوف

كنيسة ساراتوف

كنيسة ساراتوف

روسيا هي الجوهرة التي يغفل عنها الكثير من السياح العرب، حيث يتجهون دائمًا إلى دول جنوب آسيا أو دول أوروبا، ولكن روسيا ومدنها وتاريخها وثقافتها ومعالمها هي أحد الوجهات السياحية الخلابة والمختلفة التي تقدم للسائح تجربة سياحية مميزة، من المدن الجميلة في روسيا هي مدينة ساراتوف التي تقع في الجنوب الشرقي من الجزء الأوروبي من روسيا، فهي تبعد حوالي 840  كيلومتر عن موسكو العاصمة، لذلك لا يعرفها الكثير، على الرغم من كونها مركز ثقافي وتعليمى هام فتعتبر أحد المدن الجاذبة للطلاب لتلقي التعليم الجامعي. تمتاز سارﻻتوف بالطابع المعمارى الخلاب الذي يسيطر على المدينة ويعطيها رونق وجاذبية خاصة، كما تشتهر المدينة بمعالمها التاريخية والحدائق الممتدة على مساحتها الشاسعة، تقع ساراتوف على نهر الفولجا مما يعطيها جمالًا وجاذبية من نوع خاص، سنقوم بجلوة للتعرف على هذه المدينة الرائعة في هذا المقال.

نبذة عن مدينة ساراتوف

مدينة ساراتوف الروسية هي جزء من الكيان الروسي الفيدرالي، وهي أهم مركز ثقافي وتعليمي واقتصادي في منطقة الفولجا. لم تكن ساراتوف جزء من موسكو قبل القرن السادس عشر، حيث كانت عبارة عن قري ومدن صغيرة غير منتمية لدولة، وفي عهد  القيصر فيودور إفانوفيتش، انضمت هذه المساحة من المدن والقري لمنطقة الفولجا وتأسست في عام 1590م على يد فيودور ما يسمي بمدينة ساراتوف الحالية.

تحولت المدينة في القرن الثامن عشر على يد القيصر بطرس الأكبر إلى مركز تجارى هام لتجارة الأسمك حيث قام بإنشاء إدارة الأملاح والطريق النهري في المدينة والذي كان له آثر كبير في تشكيل المدينة لدرجة أنه أصبح رمزًا تشتهر به المدينة ويوضع على علمها. 

وفي القرن التاسع عشر أنشئ خط السكك الحديدية والذي ساهم في تطور المدينة وتحويلها لمدينة صناعية وتجارية كبيرة حيث انتعشت بفضله أيضا تجارة الحبوب والدقيق بينها وبين المدن المجاورة.

ازدادت أهمية المدينة من الناحية الثقافية والتعليمية في القرن العشرين حيث أنشئت فيها الجامعة وعدد من المسارح الهامة، كما زادت أهميتها إلى حد كبير خلال فترة الحرب العالمية الثانية، حيث قامت الحكومة السوفيتية بنقل عدد من المصانع الحربية الكبيرة مثل مصانع الطائرات.

تعد المدينة مركزًا لبرامج الفضاء السوفيتية حيث تعلم وتخرج منها رائد الفضاء السوفيتي الشهير يوري جاجارين أول رائد فضاء في العالم كما أنها المدينة التي أنهى فيها رحلته الفضائية التاريخية وقام بالهبوط فيها.

الأنشطة والمعالم السياحية في مدينة ساراتوف

نهر الفولجا
يعتبر نهر الفولجا هو المعلم الأشهر في ساراتوف حيث يعتبر أطول نهر في اوروبا، يبلغ عرض نهر ساراتوف 3 كيلو مترات، وفي بعض المناطق يصل عرضه لـ 11 كيلو متر وهو رقم كبير للغاية، تمتد مدينة ساراتوف لمسافة 34 كم على ضفاف نهر الفولجا، يمكنك التمتع بالرحلات النهرية عن طريق القارب كما يمكنك مشاهدة معالم المدينة الجميلة. يوجد الكثير من الشواطئ على ضفاف نهر الفولجا كما يوجد العديد من الجزر أيضًا.

متحف ساراتوف للتقاليد المحلية

يحتوي المتحف على الكثير من المقتنيات القديمة من مدينة ساراتوف مثل مجموعة كبيرة من الأسلحة النارية والأسلحة البيضاء والمخطوطات وأوائل الكتب التي طبعت، وبعض الحشرات، مجموعات دمي، ومجموعة من المعروضات  ذات الصلة بتاريخ المسرح في ساراتوف.

متحف يوري جاجارين

هذا المتحف خاص بعالم الفضاء يوري جاجارين حيث يعتبر أول رجل فضاء في التاريخ، ويحكى المتحف قصته عبر مجموعة من الصور والأدوات الشخصية، وقد أقيم المتحف في ساراتوف تيمنًا بكونها المدينة التي احتضنت نشأته وتلقي فيها تعليمه ثم تطوعه في مركز الطيران والذي أهله ليصبح رائد فضاء فيما بعد، كما أنها المكان الذي هبط فيه في نهاية رحلته الفضائية.

وادي سكولوفايا جورا

هي ارض فضاء واسعة ممتدة تحتوي على حديقة النصر وهو المكان الذي أقيمت فيه معركة جبل سكولوفيا الشهيرة، تعرض الحديقة المعدات التي استخدمت في المعركة، فهي منطقة تاريخية وترفيهية في الوقت ذاته حيث يأتي السكان للاسترخاء والتنزة في الحديقة الواسعة.

مسرح أوركسترا شنيتكا

يقدم هذا المسرح عروض الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الجاز، كما يقدم المسرح حفلات موسيقية خلابة متنوعة، وقد سمي هذا المسرح على اسم الملحن الروسي الشهير الفريد شنيتكا.

جسر ساراتوف انجلز

سمى هذا الجسر ساراتوف انجلز حيث يصل بين مدينة ساراتوف غرب نهر الفولجا ومدينة أنجلز شرق النهر، وهو يعتبر أطول جسر في منطقة الفولجا، وقد اكتمل بنائه عام 1965م ويصل طوله إلى أكثر من 2800متر، يمكنك القيام بجولة على الجسر والتقاط العديد من الصور الرائعة هناك.

Saratov, Saratov Oblast, Russia