سانت لوسيا

خليج Marigot Bay في سانت لوسيا

خليج Marigot Bay في سانت لوسيا

مدينة Soufrière في سانت لوسيا

مدينة Soufrière في سانت لوسيا

جبال بيتون The Pitons في سانت لوسيا

جبال بيتون The Pitons في سانت لوسيا

جزيرة Pigeon Island National Park في سانت لوسيا

جزيرة Pigeon Island National Park في سانت لوسيا

خليج رودني Rodney Bay في سانت لوسيا

خليج رودني Rodney Bay في سانت لوسيا

متعة الغوص في سانت لوسيا

متعة الغوص في سانت لوسيا

سانت لوسيا هي دولة جزيرة في شرق البحر الكاريبي على حدود مع المحيط الأطلسي ويبلغ عدد سكانها حوالي 180.000 نسمة وتعد جزء من جزر الأنتيل الصغرى وتقع شمال شرقي جزيرة سانت فنسنت، وإلى الشمال الغربي من بربادوس وإلى الجنوب من مارتينيك وعاصمتها كاستريس وتتميز سانت لوسيا بطبيعتها الجذابة مع إطلالات بانورامية على الجبال الساحرة والشواطئ المليئة بالنخيل والمنتجعات الفخمة والمطاعم لذلك فهي محط أنظار السائحين من أنحاء العالم بما لديها من صناعة السياحة الكبيرة نسبيا والمربحة وتتميز بمناخها المحلي الإستوائي المعتدل.

سانت لوسيا من الجزر البركانية

تتميز سانت لوسيا بأنها جزيرة بركانية وتضم أكثر المناطق الجبلية من معظم جزر البحر الكاريبي وفقا لأعلى نقطة فيها وهي جبل Gimie بإرتفاع 950م فوق مستوى سطح البحر وهناك جبلين أخرين يشكلا المعالم الأكثر شهرة في الجزيرة فهي تقع بين "سوفريير وتشويسيول" وعلى الجانب الغربي من الجزيرة لذلك سانت لوسيا واحدة من الجزر القليلة في العالم التي تفتخر ببركان السيارة .

السياحة في سانت لوسيا

يأتي اليها السائحون على مدار السنة بسبب وجود قمم جبال التوأم الشاهقة "بيتون" بإعتبارها من أحد مواقع التراث العالمي والغابات المطيرة وجزيرة الحديقة الوطنية ، التي هي موطن لحصن رودني وهي القاعدة العسكرية البريطانية القديمة فغالبية السياح يقبلون على زيارة سانت لوسيا كجزء من رحلتهم البحرية هي مكان مثالي لقضاء عطلة في مكان استوائي جميل، وايضا للباحثين عن المغامرة في رحلاتهم فإن الجزيرة توفر جميع وسائل الترفيه وراحة والاسترخاء لزوارها.

واغلب السياح الاجانب يأتون اليها لإتمام مراسم زفافهم في الجزيرة وقضاء شهر العسل هناك، لذلك فهي مكان رائع ومناسب لقضاء شهر العسل حيث تعتبر جزيرة الرومانسية والعشق بين الاحباب فيما تشكل شواطئها على هيئة الهلال وقرى الصيد الصغيرة والغابات والشلالات والجبال الخضراء حيث انها تجذب ما يقدر بنحو 350.000 زائر سنويًا ومن المتوقع أن تستمر في الزيادة مع سوق "الموز" عالي القدرة على المنافسة وذو أهميته الاقتصادية فهي مقصد سياحي جاذب على أعلى المستويات.

المعالم السياحية في سانت لوسيا

خليج Marigot Bay

يتميز بجماله في الطريق بين الخليج وبحر الكاريبي والطبيعة الخلابة الساحرة وايضا التلال الخضراء المتدرجة والقوارب المتراصة على زرقة مياه البحر ويعد أجمل خليج في سانت لوسيا.

خليج رودني Rodney Bay

خليج رودني هو عامل الجذب السياحي لسانت لوسيا مع وجود الشواطئ الهلالية والفنادق والمطاعم والعديد من المحلات التجارية الموجودة هناك ويعد رودني باي مارينا أحد أفضل التجهيزات الحديثة على شرق بحر الكاريبي فهو يعد مرسى للقوارب مع توفير العديد من الرياضات المائية المشوقة كما يوجد على التلال المحيطة بالخليج منازل ملونة ومذهلة مع اكبرمراكز التسوق في سانت لويسا ويعتبر شاطئ "ريدويت" من أكثر الشواطئ الشعبية الشهيرة في سانت لويسا وهم معلم سياحي حيوي ذا شعبية كبيرة.

مدينة Soufrière

تتميز هذه المدينة بمعالمها التاريخية والطبيعة الخلابة الجاذبة للقطاع السياحي كما تنعم المدينة بالينابيع الكبريتية "جبل سوفريير" هذه المنطقة الحرارية النشطة التي تعد عامل جذب للسياحة العلاجية التي توفر أجواء من الراحة والاستجمام والاستشفاء لكافة الزوار الباحثين عن ذلك لذلك هي مدينة سياحية من الطراز العالمي.

جبال بيتون The Pitons

من أهم وأكبر المعالم السياحية الموجودة بجزيرة سانت لوسيا هذه الجبال الشاهقة لهواة التسلق ومحبي المغامرات والإثارة والمتعة وهناك بعض السائحون العاشقين للغوص وسط الشعاب المرجانية النادرة وإستكشاف المنحدرات تحت الماء مع الاستمتاع بالمناظر الخلابة حيث تعد لوحة فنية ساحرة تعكس مدى روعة سانت لوسيا.

سانت لوسيا تقدم لزوارها الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة المؤلفة من قمم ثلجية وجبال بدائية، وتلال غنية وغابات نصف استوائية، وسهول بركانية، بالإضافة إلى شواطئها الجميلة ومياهها النقية والنظيفة الأمر الذي يجعلها تقدم الكثير من الخيارات السياحية، لتلبية رغبات السيّاح على اختلاف أذواقهم لذلك فإنه يوجد لديك العديد من عوامل الجذب "الطبيعة والرياضة" فاستعد لتجربة لا تنسى في الأراضي الوعرة لهذه الجوهرة الطبيعية.

Saint Lucia