جزيرة بولاو أوبين

جزيرة بولاو اوبين في سنغافورة

جزيرة بولاو اوبين في سنغافورة

جزيرة بولاو اوبين في سنغافورة، تقع جزيرة بولاو اوبين في الجهة الشمالية الشرقي من دولة سنغافورة، وتعد أحد أجمل الجزر في البلاد وهي من المناطق السياحية الهامة فيها وذلك بسبب موقعها المتميز بالقرب من منطقة بولاو التي تحتوي على مطار رئيسي يسهل الوصول إلى الجزيرة وكذلك بسبب طبيعتها الخلابة بوجود النباتات الخضراء المنتشرة على الجزيرة وبسبب رمالها الكريستاليه البيضاء والناعمة ومياهها الفيروزية النقية التي ينعكس عليها اللون الأخضر للنباتات عند التقائها بالماء مما تعطي مظهر ساحر للزوار.

 وكذلك تحتوي الجزيرة على الأحجار الحجرية غريبة التصميم من أحجار الجرانيت والتي يغطي بعضها الأرض، وتحتوي الجزيرة على عدد من النباتات الاستوائية وعدد أخر من الحيوانات مثل الزواحف والقرود والتماسيح والثعابين وكذلك تحتوي على عدد من الطيور التي تعطي مظهر ساحر لغروب الشمس عندما تحتل السماء.

معلومات عن جزيرة بولاو اوبين

تم اكتشاف الجزيرة لأول مرة عام 1828 على يد البريطانيون وقد وجدوا انها مصدر هام للجرانيت والذي كانوا يستخدموه بكثرة في الصناعة وظلوا بها حتى تم استقلال الجزيرة وظلت الجزيرة غير مأهولة بالسكان حتى ستينات القرن الماضي عندما قام السكان المحليون في سكن الجزر القريبة وتقديم بعض الخدمات للسياح وحتى وصل عددهم الآن إلى 2000 فرد.

ومن المعروف عن الجزيرة هي أسطورة الضفدع والفيل والخنزير وهم ثلاثة حيوانات تحدوا بعضهم البعض للوصول إلى مدينة جوهور والذي لا يصل يتحول إلى حجارة وكانت الرحلة عبارة عن مغامرة كبيرة ولكن لم يستطع أحد الوصول إليها فتحول الفيل والخنزير إلى حجارة وقاموا بتكوين الجزيرة أما الضفدع فقد تحول إلي حجارة كونت جزيرة بولا سيكودو المجاورة.

أنشطة سياحية في جزيرة بولاو أوبين

أنشطة مائية: تحتوي الجزيرة على عدد كبير من الأنشطة المائية حيث يمكن الاستمتاع بالشواطئ الرائعة وممارسة نشاط السباحة أو الطفو على الماء أو ركوب الأمواج، ويمكن تأجير أحد القوارب للدوران حول الجزيرة أو لممارسة رياضة الصيد في منعزل عن الجميع، ويمكن أيضا الغوص في الماء وسط الشعاب المرجانية المختلفة الموجودة في الجزيرة.

التجول في الجزيرة: يعد التجول في الجزيرة أحد الأنشطة الهامة التي يمكن القيام بها حيث السكان المحليون الودودين أو التقاط الصور الرائعة مع صخور الجرانيت بأشكالها وأحجامها المختلفة، كما يمكن التفاعل مع بعض الحيوانات الموجودة على الجزيرة مثل القردة، ويمكن التقاط الصور لبعضها من الأنواع الخطرة كالتماسيح عن قرب.

التسلق: تحوي الجزيرة على عدد من المرتفعات الجبلية التي يفد إليها البعض من حول العالم بهدف التسلق الحر ويعد المظهر من فوق تلك المرتفعات أحد أجمل المناظر الطبيعية حيث يمكنك رؤية الجزيرة من أعلى نقطة.

الدرجات الهوائية: يعد ركوب الدرجات الهوائية هو أحد أهم الأنشطة التي يمكن ممارستها في الجزيرة حيث يوجد فيها عدد ضخم من الدرجات وعدد من نقط الأجير لها حيث يمكنك أخذ جولة كاملة حول الجزيرة بمصاحبة أحد تلك الدرجات الهوائية ويرغب البعض في ممارسة نشاط الدرجات الهوائية في المنحدرات الخطرة في الجزيرة.

Pulau Ubin Singapore