وجهات سياحية متنوعة للسفر في عيد الاضحى 2017

الاثنين,21 أغسطس 2017
إعداد: إيمان أنس
وجهات سياحية للعيد - مراكش

وجهات سياحية للعيد - مراكش

تأتى اجازة الاضحى هذا العام متزامنة مع بداية موسم الخريف ونهاية موسم الصيف، حيث تتمثل ذروةالموسم السياحي في الكثير من الدول، وهو وقت مثالي للاحتفال بالعيد هذا العام في طقس رائع والهدوء بعيداً عن الصخب والضجيج. هناك العديد من الوجهات اتي يمكن زياتها في أجازة عيد الأضحى، ولكن اليم سوف نقوم بالحديث عن وجهات سياحية متنوعة ومختلفة وغير تقليدية. 

وجهات سياحية متنوعة في عيد الأضحى

أذربيجان:
لا تحظى أربيجان بشهرة كبيرة كوجهة سياحية على الرغم من كونها دلة ذات طبيعة خلابة حيث تمتاز بالقرى الريفية الساحرة، التاريخ والثقافة والحضارة والمعالم الأثرية، كما أنها تجمع فى طبيعتها بين آسيا واوروبا حيث تمتد أذربيجان إلى غرب آسيا وأوروبا الشرقية، موسم العيد سيأتي هذا العام والطقس في اذربيجان مشمس والمدن المبهجة مثل باكو وشيكي، والفرص الترفيهية المتنوعة التي في انتظارك.

أذربيجان

أرمينيا: 
تقع أرمينيا على مقترق الطرق في اوروبا بين أذربيجان وجورجيا وتركيا، تمتاز أرمينيا بالتنوع وملائمتها لمظم أنواع المسافرين حيث الطبيعة الخلابة والأسواق الملامى للعائلة، الجبال والمعالم المناسبة لمحبي المغامرة، الشمس الساطعة المشرقة، التقاليد والفولكلور القديم، التاريخ والمعالم الأثرية.
أرمينيا
توسكانا:
لا تقتصر السياحة في إيطاليا على روما وميلانو والبندقية فقط، فهناك تسكانا التي يمتاز طقسها في شهر سبتمبر بالدفئ والطقس الجميل، كما يكون السياح الإيطاليين قد تركوها في هذا الوقت وعادو لمدنهم، وإن كنت من محبي الطبيعة الممتزجة بالفلكور فتسكانا هي مكانك المفضل، حيث يصاحب موسم قطف العنب مهرجاناً يشارك فيه المزارعون الإيطاليون على وقع الموسيقى والرقص وارتداء أزياء القرون الوسطى ويمكن للسائح الإستمتاع بهذه الأجواء التي لا تتوفر إلا في توسكانا.
توسكانا

مراكش:
الطقس فى مراكش يكون رائع في هذا الوقت، تشتهر المغرب بصفة عامة ومراكس بصفة خاصة بالأسواق التراثية التقليدية القديمة التي تبيع المقتنيات اليدوية من ملابس وتحف وغيرها، تسيطر النسائم المنعشة واللطيفة التي تأتي من جبال الأطلس وتتيح لكم الإستمتاع بمشاهدة أشجار الكينا والموز والأبراج والمدرجات وقضاء أجمل الأوقات بين حمامات السباحة والمنتجعات الصحية وغيرها.

كمبوديا:
يمكن في فصل الخريق زيارة كمبوديا الدولة ذات الطبيعة الأسيوية الخلابة والطقس الرائع والأسعار المنخفضة، فهي وجهة عائلية بماتياز، حيث يقام في فصل الخريف مهرجان المياه الذي يقام سنوياً وهو عبارة عن سباق زوارق التنين الضخم على ضفاف نهر تولي ساب في بنوم بنه ويصاحب هذا المهرجان الألعاب النارية والإحتفالات التي تستمر لثلاث ليال متواصلة. وتقدم قرية أنغكور مهرجاناً مماثلاً، في حين أن قرية لاوس تقيم حدثاً مائياً آخر يضم سباق القوارب الملونة.

كمبوديا

نيو إنغلاند:
الخريف هو أفضل وقت للاستمتاع بجمال نيو انغلاند الخلاب، حيث الوقت المثالي للتوجه نحو ماساتشوستس إحدى مدن إقليم نيو إنغلاند، فضلاً عن بوسطن التي تتميز بمبانيها الراقية والكبيرة، إلى جانب غابات جبال الأبالاش التي تتيح لكم مشاهدة واسعة للولاية بما لديها من جزر ومنارات وبلدات.

نيو إنغلاند