ثاندا سفاري رحلة الاستمتاع بالطبيعة في جنوب افريقيا

الاثنين,18 سبتمبر 2017
إعداد: إيمان أنس
إطلالة رائعة على الغابات في ثاندا سفارى

إطلالة رائعة على الغابات في ثاندا سفارى

ثاندا سفارى

ثاندا سفارى

الإقامة في ثاندا سفارى

الإقامة في ثاندا سفارى

أكواخ ثاندا سفارى

أكواخ ثاندا سفارى

الأفيال في ثاندا سفارى

الأفيال في ثاندا سفارى

القيام برحلة سفارى في وسط الادغال والغابات هو حلم يراود الكثير، حيث يقبل عليها محبي الطبيعة والغابات والتواجد في وسط البيئة الطبيعية للحيوانات والتي لا تجدها سوي في أفريقيا، ثاندا سفاري هي محمية طبيعية للحيوانات في جنوب أفريقيا تشتهر بهذا النوع من المغامرة، وهي محمية غير مخصصة للصيد، حيث يلجأ لها المغامرون لمراقبة أنشطة الحيوانات وحياتهم على الطبيعة، والتمتع بالحياة البرية الأفريقية:

لماذا تذهب لثاندا سفاري؟

يعتقد الكثير من الناس أن الذهاب للمحميات الكبيرة مثل: كروجر، والحدائق الوطنية هو أفضل خيار للقيام بالسفاري، هذا غير صحيح، حيث تبلغ مساحة ثاندا سفاري ما يقرب من 35،000 فدان، هذا حقًا هو الحجم المناسب والخيار المثالي لمشاهدة الحياة البرية، حيث ترى الفيلة تتحرك بحرية عبر المناظر الطبيعية، ومجموعة من الأسود ملاحقة قطيع من الثيران في العشب الطويل عند غروب الشمس، والحمر الوحشي والزرافات و وحيد القرن كل في بيئتهم الطبيعية.

سيارات السفاري المفتوحة في تاندا، وفرصة للمغامرة على الطرق الوعرة لمشاهدة أفضل، هي أيضا نموذجية وهي تجربة خاصة ليست متاحة على نطاق واسع في الحدائق الوطنية.

تقدم ثاندا سفاري تجربة مختلفة وخيارات متعددة للإقام حيث الأكواخ التى تتناسب أجواء السفاري، او الفيلات الخاصة أو  حتي الخيم.

تعتبر ثاندا سفارى واحدة من أشهر وأهم المحميات الطبيعية المخصصة لمراقبة الحيوانات، تقع في كوازولو ناتال، بالقرب من شواطئ ديربان وسلسلة جبال دراكنسبرغ. ثاندا هو المكان المناسب للقيام بالسفاري الخاصة في جنوب أفريقيا ولعمل جلسة تصوير في الحياة البرية حيث تقدم المحمية مع كل إقامة جلسة تعليمية مدتها 90 دقيقة مع كريستيان سبيركا المصور الفوتوغرافي للحياة البرية في تاندا. يقول سبيركا: "إن أهم شيء في تعليم التصوير الفوتوغرافي للحياة البرية في هذا الإطار هو الجلوس والذهاب من خلال معدات الفرد وضمان فهمه لقدراته الكاملة".