أجمل 10 أماكن سياحية في المجر

السبت,07 أكتوبر 2017
إعداد: إيمان أنس
قلعة بودا

قلعة بودا

المجر هي أحد دول اوروبا التي تشتهر بأنها وجهة سياحية خلابة تجمع بين المناظر الطبيعية التي يحبها كل المسافرين من عشاق الطبيعة، وبين العمارة المميزة والمعالم التاريخية والثقافية التي تعكس تاريخ العصور الوسطى والتي يفضلها كثير من السياح حيث تأخذهم في رحلة عبر الزمن لتشعر وكأنك انتقلت للقرون القديمة، وعلى الرغ من صغر حجمهان فإن السياحة في المجر تشتهر بتنوعاه الشديد حيث أن كل شيء في البلاد مختلف عن الآخر و له ما يميزه و يجعله فريد من نوعه.

السياحة في المجر

تقع المجر على نهر الدانوب الذي يمتد عبر ألمانيا والنمسا والمجر وصربيا وبلغاريا ورومانيا، ويحدها كل من النمسا وسلوفاكيا وأوكرانيا ورومانيا وصربيا وكرواتيا وسلوفينيا، على الرغم من أن المجر دولة حبيسة لا تطل على أى بحار، ولكنها تتمتع بطبيعة خلابة حيث تنتشر بها السهول الخضراء والتلال، الجبال، الأنهار وأهمها نهر تيزا في الشرق، والذي يعتبر أحد روافد نهر الدانوب، ما يميز السياحة في المجر هو طقسها المعتدل الذي يميل إلى الدفئ في الصيف، والبارد قليلًا شتاءً، مايجعلها إحدى الوجهات السياحية الساخنة في فصل الشتاء.

تتميز المجر بتنوع شديد في معالمها ذلك بسبب مختلف القوى التي حكمت المجر على مر العصور و الأزمنة مما ترك آثاره فيها من تاريخ وثقافة متنوعة. كما أن البلاد بها مجموعة متنوعة من الأماكن الطبيعية الساحرة و التي تعتبر بعضها مواقع محمية للتراث العالمي.

أهم أماكن سياحية في المجر

تُعرف المجر بأنها أرض العديد من الثقافات و ذلك لأنها حُكمت من قبل الرومان و العثمانيين و المغول و المجريين و التشيك و السوفييت و يمكنك العثور على بقايا التحصينات الرومانية كما يمكنك العثور على مباني مذهلة جداً يعود تاريخها إلى العصور الوسطى، هذا التنوع الحضارى لن تجده سوى في هذه الدولة الاوروبية الخلابة والتي من أهم معالمها الخالدة نجد:

1- قلعة بودا

تقع قلعة بودا في العاصمة بودابيست، ويعتبرها الكثيرين باريس الشرق، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. القلعة التي تواجه نهر الدانوب وتتمتع بإطلالات مميزة ومشاهد خلابة تم بنائها في موقع قصر تم تدميره خلال حصار 1686 و أعيد بناء الهيكل في القرن الثامن عشر لعائلة هابسبورغ الملكية و تضم القلعة أكثر من مائتي غرفة و يحتوي على قبة مركزية جميلة على ارتفاع 6.1 متر.

2- قلعة فاجدا هونياد

هي واحدة من أكثر القلاع رومانسية في مدينة بودابست. تم بناء القلعة عام 1896م،  بنيت القلعة على طرز العصور الوسطي في القرن الثامن عشر و الطراز الرومانسي و القوطي و طراز عصر النهضة و الطراز الباروكي، وخضعت للعديد من التطويرات على مدار السنين، تضم القلعة مجموعة من أروع المباني الهنجارية التاريخية ويقام في القلعة العديد من المهرجانات و الحفلات الموسيقية و معارض المتحف الزراعي المجر. 

3- كنيسة ماتياس

يعود تاريخ إنشاء هذه المدينة إلى أكثر من سبعمائة عام، كانت الكنيسة مكانًا للأحداث التاريخية الهامة حيث استخدمت مسرحاً للتويج و تنصيب الملوك بما في ذلك تتويج تشارلز الرابع عام 1916 وكانت أيضاً مكاناً لعقد زفافي الملك الهنجاري ماتياس و قد استمدت اسمها منه، الكنيسة تعتبر متحف أيضاً فهي مليئة باللوحات الجدارية من أعمال أشهر الرسامين المجريين كما أنها كل عام تستضيف عدة حفلات تضم موسيقيين مجريين و أجانب.

4- مدينة شوبرون

تقع هذه المدينة على الحدود النمساوية بالقرب من السفح الشرقي لجبال الألب لذلك في موقع جذل لمحبي التزلج وتسلق الجبال والمنتجعات الجليدية، كما أنها تضم المدينة 115 معلم أثري و 240 من المباني المحمية و هذه واحدة من أكبر المجموعات في أوروبا، مما يجعلها واحدة من أهم المزارات التريخية لمحبي المباني الموجودة منذ القرون الوسطى.

5- مدينة دبرتسن

مدينة دبرتسن هي ثاني أكبر مدينة في البلاد و كانت هي العاصمة في عدة أوقات متباعدة على مدى القرون و هي مركز ثقافي مهم و تعتبر المركز الفكري في البلاد، تشتهر بالهندسة المعمارية، وبالثقافة الموسيقية حيث تقام بها مسابقه بيلا بارتوك الدولية نسبه الى الملحن بيلا بارتوك . هناك العديد من الأماكن السياحية المهمة في المدينة و منها الكنيسة البروتستانتية الكبرى و هي أكبر كنيسة بروتستانتية في هنغاريا.

6- مدينة بيتش

هي مدينة رائعة تضم مجموعة متنوعة من المتاحف الجميلة و مباني القرون الوسطى و كل هذا يجعلها وجهة سفر ذات شعبية كبيرة كما أن المباني التاريخية الدينية الموجودة بها هي نقاط جذب كبيرة ، تعتبر المدينة من أكثر الأماكن التي تتمتع بالتنوع الثقافي والتعايش السلمي حيث بها كاتدرائية بيتش و كنيس بيتش اليهودي أو المعبد اليهودي و جامع غازي قاسم باشا.

- كما تشتهر المجر أيضًا بالمعالم الطبيعية لمحبي المشاهد الخلابة، حيث أنها أرض نهر الدانوب الأزرق الجميل، والجبال والسهول والوديان، ويشمل الريف المجري بعضاً من أجمل المناظر الطبيعية و الوديان الخصبة التي يمكن العثور عليها في أي مكان في أوروبا الشرقية.

7- نهر الدانوب

يعتبر من أجمل وأطول أنهار اوروبا، يمتد في المجر من الشمال إلى الجنوب و يمر عبر مدينة بودابست و يقسمها إلى نصفين و يكون أفضل مشهد لغروب الشمس الرائع على نهر الدانوب و مدينة بودابست هو من خلال جسر الحرية، هناك العديد من الأنشطة التي يمكنك القيام بها في نهر الدانوب أشهرها رحلات القوارب المائية.

8- مهرجان سيغات

يقام هذا المهرجان في شهر أغسطس من كل عام في جزيرة نهر الدانوب حيث تكون الجزيرة مليئة بالأجواء الاحتفالية وهو أكبر مهرجان موسيقي في أوروبا ، حيث يقبل عليه السياح الهولنديين و الفرنسيين و الايطاليين.

9- منتجعات مدينة بودابست

لمحبي الاسترخاء والانعزال، يوجد في المجر منتجعات مذهلة للغاية تحتوي على حمامات و ينابيع ساخنة يعود تاريخها إلى أكثر من ألفي عام منذ عهد الرومان الذين كانوا يؤمنون و يقدرون الآثار الشفائية للمياه الساخنة المجرية.

10- حصن هالازباستيا

لا تفوت حصن الصيادين أو Halaszbastya وأبراجه السبعة بشرفات ذات طرز نيوقوطية ورومانية جديدة وأسلوب جميل يطل على مناظر بانورامية مذهلة. وبالقرب من الحصن توجد كنيسة القديس سان ماتياس، معلم آخر من معالم المدينة.