السياحة في سيتوبال واجمل اماكن سياحيه بها

الخميس,18 يناير 2018
إعداد: سمر محمد
حديقة أرابيدا الطبيعية

حديقة أرابيدا الطبيعية

دير أربيدا

دير أربيدا

شبه جزيرة ترويا

شبه جزيرة ترويا

متحف الآثار والإثنوغرافيا

متحف الآثار والإثنوغرافيا

تعد مدينة سيتوبال من احد المدن البرتغالية المشهورة بتاريخها الطويل، تقع في ولاية شطوبر، وتبتعد عن لشبونة عاصمة البرتغال بحوالي 40 كم، وتبلغ مساحة المدينة حوالي 172.0 كيلومتر مربع، وتعتبر من أهم المدن في البرتغال بسبب طبيعتها الساحرة واحتوائها علي العديد من اماكن سياحية و المباني التاريخية والشواطئ الجميلة، كما تعد من أهم المدن في صناعة وتجارة الأسماك وتمتاز اماكن سياحية في البرتغال بالغنى الثقافي والحضاري، وبالكلمات والأسماء ذات الأصول العربية والتي تذكر الزائر بالوجود العربي في الأندلس، وهي وجهة مثالية للعائلات ورحلات شهر العسل والشباب

اجمل الاماكن السياحية فى سيتوبال

حديقة أرابيدا الطبيعية

هي أحد الحدائق الطبيعية البرية وهي عبارة عن رقعة خضراء متموجة، وهي من أجمل المناطق الريفية التي تقع على ساحل المحيط الأطلسي، وتحتوي على الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة، كما أنها غنية بالخشب، والصنوبر، وغابات الكافور، والغابات، والمروج، والشجيرات العطرية، ويحتوي المنتزه على الكثير من ممرات المشاة، ويستمتع الزوار بركب الدراجات، والإستمتاع بالمنحدرات الحجرية والكهوف المخفية

 

شبه جزيرة ترويا

يمكن الوصول إلى الجزيرة بسهولة عن طريق العبارة أو السيارة ، وتعتبر من وجهات الجذاب السياحي في المدينة بسبب ما تحتويه من مناظر خلابه، فتحتوي الجزيرة على أفضل الشواطئ في المنطقة من حيث المساحة  والرمال الذهبية الموجودة على الحافة الغربية، ويقع بالقرب منه منتجع سياحي يتكون من مجموعة من الفنادق والشقق الفندقية وملاعب الجولف والمقاهي الأنيقة والحانات التي تقع على الممشى، ويطل الجناح الشرقي لشبه الجزيرة على قرى الصيد التقليدية ويطل على المياه الدافئة التابعة للمحمية الطبيعية التي تعتبر ملاذا للحيوانات والطيور، كما يقع حقول الأرز في كل مكان

دير أربيدا

يعود تاريخه للقرن السادس عشر ويعد من أجمل المعالم السياحية في المنطقة، ويختفي نصفه بين أشجار منطقة سيرا دا أربيدا، ولقد تأسس في عام 1542، وهو عبارة عن كتلة بيضاء وسقف من الطين، وتقع أطلال الدير القديم فوق الجزء العلوي من التلال وهي في تدهور شديد، أما المبنى الجديد له شكل أفضل، ويقع في أسفل المنحدر ويطل على منتجع فرانسيسكان على المحيط الأطلسي، ويوجد بالقرب منها الكثير من المناظر الخلابة.

متحف الآثار والإثنوغرافيا

يحتوي هذا المتحف المتواضع كبير على الكثير من الآثار، ويعود المتحف إلى فترة ما قبل التاريخ ، ويحتوي على  الأدوات الحجرية البسيطة التي تعود إلى العصر الحجري القديم، كما يحتوي على بعض اواني العصر البرونزي وبعض العملات الرومانية القديمة، ولوحات الفسيفساء، وبعض الأعمال اليدوي الرومانية القديمة، ويحتوي على بعض  اللوحات التعبدية الغير المعتادة التي تعود إلى القرن التاسع عشر والتي تصور الرؤى المقدسة والمعجزات، وبعض التشكلات من الفنون والحرف اليدوية والصناعات المحلية والإقليمية، والأزياء التقليدية المبهجة وتشكيلة متنوعة من السفن والمراكب المائية لا يزال هذا المتحف واحدا من أبرز المتاحف في المدينة