ماذا تعرف عن مدينة الملائكة في تايلاند

الثلاثاء,27 سبتمبر 2016
إعداد: عبد الرحمان الحاج
بانكوك

بانكوك

معبد بو

معبد بو

سور المدينة

سور المدينة

الأكلات البحرية

الأكلات البحرية

جزيرة بتايا

جزيرة بتايا

بانكوك / بانكوك هي أول مقصد سياحي في العالم لهذا العام، وثاني أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، هي عاصمة مملكة تايلاند، وتعتبر ميناءها الأول، ولها أطول اسم مدينة في العالم حيث يقارب الثلاثين كلمة، تعرف عالميا ومحليا باسم بانكوك ومعناه "مدينة الملائكة" وتعرف كذلك محليا باسم كرونغ تيب، نسبة الي القرية التاريخية في العاصمة بانكوك، تتميز بانكوك بمناخ رطب وحار، وبمعدل أمطار عالي، وتحتل المركز 27 علي مستوي العالم بكثافة السكان ويعتبر مطار سوفارنابومي، الدولي، المطار الرئيسي للعاصمة.

كانت بانكوك منطقة عازلة بين الإمبراطوريات الاستعمارية الفرنسية والبريطانية، بسبب موقعها الإستراتيجي في جنوب شرق أسيا، وقد اكتسبت سمعة كمدينة مستقلة ومستقرة وحيوية.

تعتبر بانكوك المركز السياسي والاجتماعي والاقتصادي في تايلاند، وتعتبر قوة إقليمية في مجال التمويل والأعمال والسياسة العالمية، والثقافة، والأزياء والترفيه، وتؤكد مكانتها كمدينة عالمية في عام 2009م، كانت المدينة الثانية الأكثر تكلفة في جنوب شرق آسيا وراء سنغافورة، تستقطب بانكوك حوالي 10 مليون زائر دولي سنويا وتعتبر الثانية بعد لندن.

وتفوقت العاصمة التايلاندية بانكوك، على لندن، لتنتزع منها مكانتها كأكبر مقصد سياحي في العالم هذا العام، وفقا لتصنيف سنوي أعلنته شركة ماستر كارد لبطاقات الائتمان.

تشتمل على مجموعة من الحصون والبنايات، مثل القصر الملكي ومعبد بو، وسور المدينة الذي يبلغ طوله 7.2كم، له 63 بوابة و15 حصنا، وزيد في عمرانها وتوسعت رقعتها، فكثرت مساكنها الثابتة وشقت الطرقات والشوارع، وكذلك القصور والحدائق والجسور والتحصينات.

ووفي بانكوك يمكن تناول ألذ الأكلات البحرية في مطعم يؤكد بأنه يمكن الحصول فيه على كل المخلوقات البحرية التي يمكن أن يأكلها.

ومن معالم تايلند السياحية، جزيرة بتايا، التي تشتهر بالمناظر السياحية وللوصول لها يستوجب على السائح تأجير أحد المراكب الصغيرة وأفضلها ذات القعر الزجاجي، للتمتع بمناظر الأسماك الملونة والشعب المرجانية، في جزيرة بتايا تشاهد المحال البسيطة لبيع التذكارات الجميلة من الأسماك الشوكية الكروية المنتفخة. وأصداف مختلفة مشكلة بأسلوب جميل، وكذلك جزيرة فوكيت في الجنوب الأقصى للبلاد التي يعتبرها البعض من أروع المعالم السياحية في العالم.