تعرف على مرتفعات غيتو بتركيا

الثلاثاء,11 أكتوبر 2016
إعداد: عبد الرحمان الحاج
مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

مرتفعات غيتو بتركيا

أنقرة / تعد تركيا من كبريات الدول التي حباها الله تعالى بطبيعة فريدة، يوجد بها امتزاج رائع ما بين السهول والمرتفعات والهضاب الخضراء، مع زرقة البحر والسماء، يوجد فيها عدد هائل من البحيرات والأنهار، وبجانبها الطبيعية الجبلية الخضراء هذا بالفعل ما أعطى لمناطق الأناضول ميزات كثيرة من أروع الأماكن، حقا التي يقصدها عدد هائل من محبي الاسترخاء والحياة الهادئة، منطقة مرتفعات غيتو، تلك المرتفعات التي تتحول فيها الشمس إلى ضباب والمطر إلى ثلوج والجو الرائع بالصباح المكان الخلاب الذي يبهر جميع السياح بجماله الفريد وتنوع مناخه.

تقع مرتفعات غيتو، في ولاية زيرة في الشمال التركي، المكان المفضل لمحبي الطبيعة والهدوء والهواء النقي يطل المكان على كل المناظر الطبيعية المبدعة لا يوجد بيه أي مشهد غير طبيعي يحظى المكان بأهمية كبيرة لدى المصورين والسكان المحليين والسياح من كل دول العالم، هو يجمع بين الهدوء وروح المغامرة والإثارة حيث هو مناسب لمحبي رياضة تسلق الجبال خاصة للمولعين بحياة الجبال والسهول، ولكن الميزة أنها مرتفعات خضراء تنبض بها الحياة ايضا يحتوي المكان على كافة أنواع الطيور البرية لان المرتفعات تتمتع بالمناخ المتغير فتجد كل يوم نوع من الطيور متواجد.

ترتفع غيتو فوق سطح البحر مسافة 400 مترا يكثر الإقبال عليها في العطلة الأسبوعية تعبد عن مركز المدينة مسافة الساعتين ولكنها تحظى بإقبال كبير يمكن استئجار سيارة من أجل الوصول إليها، يمكن في تلك المكان المبدع رؤية مناخ الفصول الاربعة متجسدا في يوم واحد حيث أن الارتفاع الشاهق لتلك المرتفعات جعل منها منطقة مناخ متقلب يتقلب المناخ ما بين لحظة ولحظة أخرى يستطيع ايضا الزائر للمكان الرجوع لروح الطبيعة والعيش في أجواء الريف الكلاسيكي الاستيقاظ بالصباح والمكوث بالبيوت الخشبية.

الرحلة للمكان صعبة تتميز بالمشقة نوعا ما ولكنه محفزة للمغامرة لا يصلح تلك المكان للاجتماع العائلي فقط لرحلات الشباب أو لقضاء شهر عسل رومانسي ، المكان ايضا مناسب لمرضى الجهاز التنفسي غير المسموح لهم المكوث في المدن حيث يتمتع المكان بالأوكسجين النقي مع المنتجعات الفندقية الخشبية التي تعدل المزاج بالطبع.

يوجد عدد هائل من الأشجار المزروعة هناك يحاط بالفنادق الخشبية الأشجار من كل جانب الطرق بطبعتها التي خلقها الله عليها لا يوجد أي تدخل للإنسان بتلك المكان، تقدم تلك الفنادق البسيطة للنزلاء الطعام التركي الشهي يوجد حفلات الشواء التقليدية والتجمعات لجميع الزوار ليلا.