السياحة في أيسلندا بلاد النوافير الطبيعية والأخاديد العميقة والصحاري

الأربعاء,26 أكتوبر 2016
إعداد: عبد الرحمان الحاج
السياحة في أيسلندا

السياحة في أيسلندا

ريكيافيك في أيسلندا

ريكيافيك في أيسلندا

السياحة في أيسلندا

السياحة في أيسلندا

Blue Lagoon في أيسلندا

Blue Lagoon في أيسلندا

Church Of Hallgrímur في أيسلندا

Church Of Hallgrímur في أيسلندا

سفينة

سفينة "الفايكينغ" في أيسلندا

متنزه

متنزه "ثينجفيلير" Þingvellir في أيسلندا

 شلالات

شلالات "غولفوس" Gullfoss في أيسلندا

Strokkur في أيسلندا

Strokkur في أيسلندا

أكوريري في أيسلندا

أكوريري في أيسلندا

الدائرة الذهبية في أيسلندا

الدائرة الذهبية في أيسلندا

جزيرة إيسلندا في أقصى شمال المحيط الاطلسي، على حدود الدائرة القطبية الشمالية، بلاد شكلتها الحمم البركانية، تزخر بالعديد من النوافير الطبيعية بمداخنها وأصواتها، والأخاديد والأودية العميقة، والصحاري المعزولة.

أما العاصمة ريكيافيك، فهي أكبر مدن أيسلندا، يسكنها مع جوارها حوالى ثلثي سكان البلاد البالغ عددهم نحو 320 الف نسمة.

ريكيافيك ورغم عزلتها، فهي مدينة حيوية جدا تنشط حياتها الليلية إذ يجتمع الشباب في الحانات والشوارع حتى وقت متأخر في أجواء صاخبة، وخصوصا في فصل الشتاء الطويل، علما بأن الشمس لا تشرق أكثر من أربع ساعات يوميا، أما صيفا، فالشمس لا تغيب اطلاقا.

تشتهر ريكيافيك، كما كل أيسلندا، ببرك المياه الساخنة الطبيعية ومنتجعات الينابع المعدنية "Spa" وأشهرها Blue Lagoon حيث يمكنكم السباحة في ظل حرارة لا تتعدى الخمس درجات مئوية، وسط غابة من الحمم البركانية السوداء القديمة.

من معالم المدينة أيضا كنيسة أيسلندا Church Of Hallgrímur، أعلى مبنى في أيسلندا، إضافة إلى نصب سفينة "الفايكينغ" قرب الشاطئ.

رغم فرادة ريكيافيك وجاذبيتها، إلا أن أروع المواقع يقع خارجها، بعيدا في الطبيعة، لكن أكثر المواقع التي يزورها السياح، الدائرة الذهبية، وهي جولة سياحية مشهورة تنطلق وتعود إلى ريكيافيك لتزور ثلاثة من أشهر المواقع في يوم واحد.

بداية، مع متنزه "ثينجفيلير" Þingvellir، حيث تتمزق الأرض ويبرز الشق الفاصل بين أوروبا عن أمريكا، وهو ما زال يتوسع كل سنة نحو 7 مم، في ظاهرة نادرة قلما نراها فوق البحر.

إضافة إلى شلالات "غولفوس" Gullfoss، أشهر شلالات أيسلندا ورمز قوتها، إذ تتساقط المياه من أكثر من مستوى.

وأخر المواقع الثلاثة، "ستروكر" Strokkur أو "جايسر" Geysir منابع المياه الساخنة الطبيعية، ومن ضمنها أكبر نافورة طبيعية في العالم، التي تقذف المياه أكثر من 20 مترا في الجو مرة كل 4 – 8 دقائق.

وعند الإقامة، يمكن لمحبي الإقامة وسط الطبيعة الخلابة، بعيدا عن ضجيج المدينة اختيار هذا المنزل المنعزل الذي يفخر بموقعه وسط الطبيعة البرية في الجزيرة الشمالية، على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من البلدة الجميلة أكوريري.

تقدم هذه الشقة المنعزلة لضيوفها غرفتي نوم مع إطلالة رائعة على المدينة والجبال والخلجان.

الوحدة هي جزء من منزل مذهل معماريا يسمى فيلا لولا، والتي تتميز بتصميمها الحديث، وهي متاحة للإيجار على منصة "airbnb".

توفر الوحدة لضيوفها حماما ومطبخا أحمرا مجهزا بالكامل في تناقض واضح مع الجدران البيضاء الناصعة لغرف النوم.

وتعد هذه المنشأة قاعدة جيدة لاكتشاف الشفق القطبي الشمالي في فصل الشتاء واستكشاف العديد من المعالم الطبيعية الخلابة في هذا البلد الصغير.