رحلات سفاري دبي .. أسلوب حياة تراثية

السبت,04 فبراير 2017
إعداد: عبد الرحمان الحاج
السفاري في دبي

السفاري في دبي

سيارات الدفع الرباعي سفاري دبي

سيارات الدفع الرباعي سفاري دبي

فندق باب الشمس دبي

فندق باب الشمس دبي

منتجع المها الصحراوي دبي

منتجع المها الصحراوي دبي

يتمتع زوار إمارة دبي بتنوع الأنشطة السياحية ، التي توفر المزيد من الخيارات ، لقضاء أفضل التجارب ، فمن الشواطئ اللازوردية للباحثين عن الرفاهية أو العزلة والاسترخاء وللعائلات ومحبي ركوب الأمواج ، هناك مغامرات جديدة بانتظار زوار دبي ، حيث الكثبان الرملية ، التي تأخذك لرؤية بعض الأماكن الرائعة من خارج المدينة.

إن القيادة المثيرة بسيارات الدفع الرباعي في رحلات السفاري ، وتحدي الكثبان الرملية بشجاعة ، لتهبط نحو المنحدرات الرملية ، وتعاود الصعود من جديد ، وأنت تتأمل مشهد غروب الشمس الهادئ في الصحراء ، تعتبر تجارب تمنحك المزيد من الطاقة ، لقضاء نهاية يومك في دبي قبل التوجه إلى مخيمٍ بدوي تقليدي ، والاستمتاع بحفلات الشواء العربي والأنشطة التقليدية ، مثل نقش الحناء ، وركوب الجمال ، والتعرف إلى الفن الشرقي.

تتضمن الأنشطة اختبارات السرعة عند ركوب الدراجات الرباعية ، وخوض غمار الصحراء بنفسك ، والتي يمكنك استئجارها لتتبع مسارات الكثبان الرملية الطبيعية.

أما رياضة التزلج على الرمال ، فإنها تستهوي عشاق المغامرات الذين يربطون الأداة الشبيهة بلوح التزلج بأقدامهم للانزلاق باتجاه الكثبان الرملية.

وبإمكانك قضاء ليلة واحدة في الصحراء إن لم تكن من هواة التخييم ، فإن منتجعات دبي الصحراوية ، توفر لك تجربة جديدة ، إذ تحتضن فيلات مترفة ومرافق فاخرة في قلب الصحراء ، تمنحك ملاذا للاسترخاء أكثر منه مكانا لخوض المغامرات ، وهو يشمل نشاطات أكثر هدوءا، إلا أن أبرزها هو الركوب على ظهر الهجن عند المغيب على الكثبان الرملية مترامية الأطراف .

وتحتضن إمارة دبي مجموعة من الفنادق الصحراوية ، مثل فندق باب الشمس ، من فئة 5 نجوم ، الذي يقع بين الكثبان المحيطة بمدينة دبي ، إذ تم بناؤه على طراز حصن عربي تقليدي .

منتجع المها في دبيأما منتجع المها الصحراوي ، فيقع في واحة من النخيل الأخضر ، بعيدا في أعماق صحراء دبي الساحرة ، بكثبانها الرملية ومشاهدها الخلابة في محمية دبي الصحراوية ، ويلعب دورا مهما في الحفاظ عليها.

وعند تناول الطعام ستجد مطعم " قصر السلطان الجديد " والذي افتتح مؤخرا في صحراء دبي ، ويتيح لضيوفه خوض تجربة متميزة في مدينة دبي العصرية تعود بهم إلى أيام السلاطين.

فتحت سماء ليل صحراء دبي ، تتردد في زواياه أصداء الأحاديث الودودة وألحان العود العذبة ، وتعبق في أرجائه رائحة الأوزي ، الخمير والمشاوي .

ويحيي قصر السلطان الذي قدمته " دبي جورميه " تقاليد حسن الضيافة العربية الأصلية ، فهو يشكل وجهة لأسلوب حياة تراثية تستقطب العائلة بأكملها وتقدم لأفرادها أفضل المأكولات والكنوز الثقافية.

يقع القصر في صحراء دبي على مقربة من شارع الشيخ زايد ، ويمكن الوصول إليه بسهولة من دبي وأبوظبي ، فهذه الوجهة التي افتتحت مؤخرا ، تتميز بتصميم ملفت إذ أقيمت وسطها مأدبة عمومية تعيد إلى الذاكرة عصر السلاطين.

وتتخلل التجربة سلسلة محطات فنية تشمل عروضا ترفيهية تقليدية تقام على مسرح يظهر قارب محلي في خلفيته ، وهي تتيح للعائلات والأصدقاء على حد سواء التلاقي والمشاركة في تجربة عربية لا تنسى.