جسر ميلو

جسر ميلو

جسر ميلو

يشتهر جسر ميلو بأنه السطح المعلق الأطول في العالم،حيث يمتد في جنوب فرنسا بطول 2500م وارتفاعه 270م ،و يقع في منطقة وادي نهر تارن وعلى الطريق السريع A75 الذي يصل بين مدينة كليرمون فيران في الوسط ومدينة بيزييه في الجنوب في إقليم أفيرون بين،وتم افتتاح جسر ميلو عام 2004م بتكلفة حوالي 320 مليون يورو.

تصميم جسر ميلو

  • بدأت الدّراسات لإنشاء جسر ميلو عام 1988م،واستمرت لسنوات طويلة بسبب صعوبة ظروف المكان ،حيث تندرج منطقة الجسر ضمن مناطق الزلازل ،كما أنها منطقة كثيرة الرّياح حيث يصل سرعة الرياح فيها  إلى حوالي 200 كيلومتر في الساعة.
  • يحتوي جسر ميلو على دعامتين يصل ارتفاعهما لأكثر من 200 متر، ويبلغ ارتفاع سطحه الأقصى حوالي 270 متراً عن سطح النهر، ويتكون السطح من دعامات مزدوجةٍ و رقيقة، و سطح معدني رقيق جداً، مع سبع دعائم فقط ترتكز على الأرض، وهناك سبعة أعمدة ترتكز في العمق على أربعة أعمدة، حيث إنّ بعض القواعد استهلكت بين 1100 إلى 2100 متر مكعب من الخرسانة.
  • صُمم سطح الجسر على شكل تجويفٍ انسيابيّ بحيث يتناسب مع سرعة الرياح في تلك المنطقة.
  • ويصل وزن السطح إلى حوالي 36 ألف طن وبذلك يكون وزنه أربعة أضعاف وزن برج إيفيل.
  • صُممت حواف الجسر بحيث تحمي العابرين على الرّغم من أنّ الجسر محظور على المُشاة.

أهمية جسر ميلو

يعد السبب الرّئيسي لبناء جسر ميلو هو تقصير المسافة إلى جنوب فرنسا، عن طريق ربط باريس بالبحر الأبيض المتوسط، وقد استغرق بناؤه ثلاث سنوات.