علم لبنان

علم الاستقلال

علم الاستقلال

علم الإمارة المعنية

علم الإمارة المعنية

العلم بعد سقوط العثمانيين

العلم بعد سقوط العثمانيين

علم المتصرفية

علم المتصرفية

علم فترة الانتداب الفرنسي

علم فترة الانتداب الفرنسي

يعتبر يوم الـ 21 من نوفمبر عيد العلم اللبناني المعتمد بعد استقلال لبنان عن الاحتلال الفرنسي، وقد شهد لبنان أعلام ورايات متعددة رفرفت في سمائه، بدءًا من الفينيقيين وحتى علم الاستقلال، مرورًا بقبائل القيسية المتعددة وراية المماليك والعلم العثماني، وحتى علم الانتداب الفرنسي.  

يتكون علم لبنان من مستطيل مقسم عرضيًا إلى 3 أجزاء، بحيث يكون عرض الجزء الأوسط يساوي عرض مجموع الجزئيين الآخرين معًا، أما لون الجزء الأوسط فهو الأبيض، ولون الجزئيين الآخرين الأحمر، ويتوسط الجزء الأبيض أرزة خضراء.

رمزية ألوان العلم

يرمز اللون الأحمر إلى دماء الشهداء التي أريقت في ثورة نوفبر 1943، ويرمز اللون الأبيض إلى بياض الثلج الذي يتراكم على جبال لبنان وهو رمز الصفاء والسلام، أما شجرة الأرز التي استمدت من جبل لبنان، فهي ترمز إلى القداسة والخلود والصمود والعراقة.

تطور علم لبنان عبر الزمن

الإمارة المعنية 1572-1635

حكم المعنيون مناطق جبل لبنان خلال الحروب الصليبية، وتوارثوا حكم لبنان وحاولوا الاستقلال عن العثمانيين، وكان علمهم آنذاك مؤلفًا من 3 ألوان الأبيض والأحمر والأخضر، القسم الأيمن باللون الأحمر، والأيسر باللون الأبيض، يتوسطهما إكليل باللون الأخضر.

علم الإمارة الشهابية 1697-1861

حكم الشهابيون وادي التيم وحوران في جنوب لبنان تزامنًا مع عهد العثمانيين، وتسلموا الحكم من أنسبائهم المعنيين عام 1697، وانتهى حكمهم عام 1861 عند تولي المتصرفية، واتخذ الشهابيون علمًا لهم لونه أزرق يتوسطه هلال باللون الأبيض.

علم المتصرفية 1842-1918

لم يكن للبنان علم خاص به، فقد استعملت السلطنة العثمانية آنذاك علمها في كل الدول التي كانت خاضعة لسلطتها، وقد كانت لبنان في عهد المتصرفية تابعًا لها، وكان العلم باللون الأحمر يتوسطه هلال ونجمة باللون الأبيض.

العلم العربي في بيروت 1918

إثر انتهاء الحرب العالمية الأولى ودخول الحلفاء إلى سوريا ولبنان، رفع العلم العربي المربع الألوان فوق دار الحكومة في بيروت لمدة تسعة أيام فقط، إلى أن أنزله الحلفاء في تاريخ 10 تشرين الأول 1918.

العلم بعد سقوط السلطنة العثمانية 1918-1920

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى انسحب العثمانيون من بلاد عده بينها لبنان، ما حدا باللبنانيين إلى تغيير العلم العثماني إلى علم لونه أبيض تتوسطه أرزة خضراء.

علم لبنان إبان الانتداب 1920-1943

سيطرت بريطانيا وفرنسا على منطقة بلاد الشام وشمال إفريقيا، وتبعًا لاتفاقية سايكس- بيكو تم إعلان دولة لبنان الكبير على أن تكون خاضعة للفرسيين، ووضع الفرنسيون علمهم ذا الثلاثة ألوان: الأحمر، و الأبيض، والأزرق تتوسطه أرزة خضراء.

علم الاستقلال 1943

استقل لبنان نهائيًا عام 1943م وتحول العلم إلى الشكل الحالي الذي نعرفه، وأقره المجلس النيابي اللبناني 1943 علمًا رسميًا يرمز إلى الدولة اللبنانية.

 رايات أخرى رفعت في لبنان

العلم الفينيقي

كان العلم الفينيقي أزرق اللون، تيمنًا بالبحر الذي مخروا عبابه، وأضيف اللون الأحمر أضيف بعد اكتشاف الفينيقيين الأرجوان الذي مهروا في صناعته.

علم المردة

كان علم المردة بحسب ما رواه بعض المؤرخين يمثل صليبًا وسيفًا أبيض اللون على نسيجة حمراء، وفي عهد الأمير ابراهيم، ابن أخ البطريرك يوحنا مارون أصبح علم "ثورة الأمير إبراهيم"، وتكون من اللون الأبيض في وسطه قرنفلة حمراء.

راية المماليك

كانت راية المماليك الذين حكموا سوريا ولبنان ما بين سنة 1250 وسنة 1515 تتألف من قطعة كبرى من القماش ألأصفر الموشى بخيوط من ذهب تسمى العصابة.

الأمراء والقبائل

كان علم آل عساف، وغيرهم من الأمراء والمشايخ والمقدمين الذين ينتمون إلى الحزب القيسي، قطعة من النسيج الأحمر في زاويتها اليمنى قرنفلة بيضاء، فيما شابه علم اليمنيين، علم "الأمير إبراهيم"، فقد كان راية بيضاء وفيها قرنفلة حمراء.

وقد كان علم آل أبي نكد وهي أسرة أخرى حكمت لبنان مكون من لونين عموديين متساويين، الأول هو الأصفر والثاني هو الأزرق السماوي.

واتخذ التنوخيون علمًا مؤلفًا من خمسة ألوان عمودية متساوية العرض هي الأبيض والأزرق والأصفر والأحمر والأخضر.

وجاء علم الجنبلاطيين أحمر اللون محاط بإطار أخضر، وفي وسطه سيف ويد خضراء داكنة اللون على مقبضه.