محمية وادي سنور

محمية وادي سنور أقدم محمية في العالم

محمية وادي سنور أقدم محمية في العالم

الصدفة وحدها كشفت محمية محموادي سنور

الصدفة وحدها كشفت محمية محموادي سنور

محمية وادي سنور الكهف الأهم في العالم لندرة تكويناته الصخرية

محمية وادي سنور الكهف الأهم في العالم لندرة تكويناته الصخرية

رخام الالباستر الأغلى في العالم يوجد بمحمية وادي سنور

رخام الالباستر الأغلى في العالم يوجد بمحمية وادي سنور

القيمة الأثرية والروعة الجمالية في محمية وادي سنور

القيمة الأثرية والروعة الجمالية في محمية وادي سنور

محمية  كهف وادي سنور في بني سويف أقدم محمية في العالم حيث يوجد كهف وادي سنور في جمهورية مصر العربية ويبعد عن العاصمة القاهرة ب200 كيلو متر ويوجد شرقي بني سويف ب 70 كيلو متر ويعد من المزارات السياحية الفريدة والرائعة وواحدة من أشهر الوجهات السياحية العالمية، فهي من الأماكن المحببة لملايين السياح سنويا الذين يتهافتون عليها طوال أيام السنة حيث يمتلئ بتراكيب جيولوجية تعرف بالهوابط والصواعد من حجر الالباستر وتتخذ أشكال رائعة، كذلك فإنه يمتد داخل الأرض لمسافة 700 متر بعد أن يصل لعمق 15 متر واتساعه حوالي 15 متر وهو مكون من ترسيبات كلسيه في أشكال مختلفة.

سبب إكتشاف محمية كهف وادي سنور

تم إكتشاف هذه البقعة السياحية الفاتنة بمحض الصدفة في عام 1992 عندما كان عمال المحاجر يقومون بالتنقيب عن رخام الألباستر في تلك المنطقة وأثناء تفجيرات البحث اكتشفوا كهف وادي سنور وقد قدر علماء الجيولوجيا أن الكهف يرجع إلى العصر الايوسي الأوسط وأن عمره من 40 مليون سنه ولذلك أعلن رسميا عن المنطقة كمحمية طبيعية في العام 1992 وتعد من أهم نقاط الجذب السياحية في بني سويف وأصبح مزارا عالميا متفردا ثقافيا وعلميا بالنسبة للباحثين والدارسين في علم الجيولوجيا.

محمية كهف وادي سنوى الأهم في العالم

الكهف به اغلي أنوع رخام الالباستر في العالم والذي تصنع منه أواني الزينة ويحتوي على الصواعد والهوابط والستائر والعماويد الرائعة الجمال وهو عبارة عن حجرتين كبيرتين جدا وبها التكلسات على إشكال رائعة مثل الشعب المرجانية والفاكهة كالكمثرى والجزر وجذوع الشجر وهو عموما شكله هلالي وحوله طرق دائرية وجبال صخرية تزيد من جماله وروعته ويعد من أهم المزارات الأثرية الجمالية التي تستحق الزيارة في محافظة بني سويف بمصر.

طريق الوصول إلى محمية كهف وادي سنور

يتم الوصول إليها من الطريق الإسفلتي بني سويف – المنيا الصحراوي، ويتم الاتجاه عند قرية سنور بشرق نهر النيل الكيلو 18 إلى الكهف على الطريق الصحراوي الممهد، وهو يعرف بدرب الرخام البحري، أو درب الرخام القبلي.