بحيرة ماكدونالد لودج

بحيرة ماكدونالد لودج في أمريكا

بحيرة ماكدونالد لودج في أمريكا

بحيرة ماكدونالد لودج في أمريكا، تقع بحيرة ماكدونالد لودج في مقاطعة فلاتهيد بداخل ولاية مونتانا الأمريكية، وتعد أحد أهم الوجهات السياحية في الولاية وكذلك أحد أغرب الأماكن الطبيعية في العالم وذلك لطبيعتها الخاصة المكونة من صخور ملونة، فيفد إليها السياح من جميع أنحاء العالم للتمتع بتلك الطبيعة الفريدة.

وتحتوي البحيرة على مائية حيث تحتوي على سمك السلمون المرقط وغيرها من الأسماك البيضاء وسمك الجبل الأبيض وكذلك تحتوي على عدد من الحيوانات البرية مثل الدببة والغزلان.

وصف بحيرة ماكدونالد لودج

هي البحيرة الولاية وأحد أكبر البحيرات بداخل الولايات المتحدة جميعها، وتحتوي البحيرة على مجموعة من الأحجار الملونة، حيث يوجد بها مجموعة متنوعة من الصخور والحصى الملونة تحت سطح الماء وعلى الشواطئ وتأخذ الصخور الألوان الأحمر الداكن والعنابي والدرجات الموجودة بينهم وألوان أخري من أخضر وأزرق وقد تشكلت لك الصخور عبر الزمان وخاصة في العصر الجليدي فقامت الطبيعة بتكوين هذا المنظر الفريد الذي ليس له مثيل في العالم.

أنشطة بحيرة ماكدونالد لودج السياحية

التخييم: يعد النشاط الأكثر شهرة في البحيرة في الفترة الأخيرة حيث يقوم الوافدون بالمشي في مسارات طويلة على طول الشاطئ والغابات حتى يصلون إلى مكان البحيرة ويقومون التمتع بجمالها والتخييم حولها للاستجمام وإقامة حفلات الشواء الليلية في منعزل عن العالم.

طبيعة المكان: لا تقتصر الطبيعة وجمالها فقط على البحيرة بل يحتوي المكان على طبيعة خلابة من جبال التي يغطيها الجليد والمياه النقية، وكذلك الشواطئ الملونة بالصخور، والأشجار والنباتات المختلفة وكذلك يوجد حيوانات برية مثل الدببة والغزلان.

تأجير القوارب: يقوم البعض بتأجير القوارب لأخذ جولة في البحيرة الواسعة وتحديد مكان للسباحة أو للقيام بنشاط صيد الأسماك حيث تحتوي البحيرة على أسماك السلمون، وتوفر البحيرة من المنتصف مظهر رائع للمكان يجذب محبي التقاط الصور.