ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا

المناظر الطبيعية في ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا

المناظر الطبيعية في ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا

الطبيعة في ساحل الهياكل العظيمة

الطبيعة في ساحل الهياكل العظيمة

بقايا عظام في ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا

بقايا عظام في ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا

حطام السفن في ساحل الهياكل العظمية

حطام السفن في ساحل الهياكل العظمية

 أمثله علي حيوانات الموجوده في ساحل الهياكل العظمية

أمثله علي حيوانات الموجوده في ساحل الهياكل العظمية

مشاهد طبيعية في ساحل الهياكل العظمية

مشاهد طبيعية في ساحل الهياكل العظمية

حطام السفن في ساحل الهياكل العظمية

حطام السفن في ساحل الهياكل العظمية

ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا والذي يطلق عليه  البحارة البرتغاليون "بوابة الجحيم". ساحل الهياكل العظمية هو  الجزء الشمالي من ساحل المحيط الأطلسي في ناميبيا وجنوب أنغولا من نهر كونين جنوباً إلى نهر سواكوب ، وأيضاً يُستخدم اسمه أحيانا لوصف ساحل صحراء ناميبيا بأكمله ويرتبط اسمه عادة بساحل حِطام السفن الشهير .

السياحة في ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا:

على الرغم من مظهرها القاحل والمميت، و لكن ساحل الهياكل العظمية لديه أكبر مجموعة متنوعة من الفصائل أكثر من الفصائل الموجودة الحدائق الأخرى في جنوب أفريقيا.

وتشمل الثدييات الكبيرة: الفيل الناميبي المشهور بتكييفه مع الصحراء و وحيد القرن الأسود، الأسد، الفهد، و الزرافة، و المها ( المها هي الظبي الصحراوي)، الحمار الوحشي ، وشوهِدَ أيضاً الضبع البني، و يتواجد في قيعان الأنهار الجافة التي تتدفق من داخل ناميبيا، من خلال صحراء ناميب.

وقد أعطى هذا النظام البيئي الفريد الحياة لـ النباتات الأكثر غرابة في العالم.

تاريخ ساحل الهياكل العظمية في ناميبيا:

البيئة الوحشية والقاسية تسيطر على ساحل " الهياكل العظمية "،والذي يمتلئ بـ بقايا الهياكل العظمية للكائنات البحرية و السفن المحطمة، ويوجد في هذه الصحراء أعلى كثبان رملية في العالم، إذ يرتفع بعضها إلى أكثر من 400 م وتعتبر من أقدم صحاري العالم، وناميب تعني بلغة ناما " المكان الذي لا يوجد به شيئ ".
تنتشر على الساحل العشرات من حطام السفن، وبعضها بالكاد يمكن التعرف عليها، وغيرها لا تزال في حالة جيدة بشكل ملحوظ.

ربما كان من المفترض أن تحدث هذه المآسي، من أجل توفير بيئة حياة ممتازة للفقمة ، التي تعيش جنباً إلى جنب مع مستعمرات الطيور البحرية،  و تقدم فرص رائعة للتصوير الفوتوغرافي البحري.

تتطلب زيارة مخيم هونيب للهياكل العظمية الكثير من الجهد، إذ لا يمكن الوصول إلى المخيم إلا عبر الطائرات الخفيفة، والمكان بعيد جداً بحيث أنه يجب شحن الطعام لمسافة 500 ميل.كما تمتد الصحراء القاسية لأكثر من 30 ألف ميل مربع وتتلقى أقل من 0.4 بوصة من الأمطار سنوياً.