حملة صيف الشارقة تعزز جاذبية الإمارة كمحطة السياحة العائلية 2017

الأربعاء,16 أغسطس 2017
إعداد: إيمان أنس
صيف الشارقة

صيف الشارقة

 

أطلقت هيئة النماء السياحي في دولة الامارات حملة صيف الشارقة، والتي تستهدف تعزيز مكانتة الامارة كمحطة للسياحة العائلية، وكمركز ثقافي دولي، ومركز للثقافة الإسلامية، وذلك بسبب انخفاض مستوي السياحة في دولة المارات في موسم الصيف، حيث يعد الموسم السياحي الصيفي هو الأقل نشاطاً في العادة على مستوى السياحة الوافدة لمنطقة الخليج، إلا أنها مع ذلك توفر فرصاً للسياحة الداخلية والإقليمية

وستستمر حملة صيف الشارقة حتي يوم الجمعة 8 سبتمبر 2017، وتوقعت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن ترحب الأسواق الإقليمية بحملة "صيف الشارقة" خاصة وأنها تأتي في الوقت الذي تقوم فيه العائلات برحلاتها الصيفية إضافة للإجازات القصيرة على السواء.

وتهدف الحملة الى تنشيط مبيعات قطاعات السياحة والترفيه وأنشطة التسوق وتجارة التجزئة، وسط خصومات تصل إلى 50 %، تعد هذه هي أول حملة "صيفية" تقوم بها الإمارة وتتكامل فيها العروض الترويجية والمزايا الحصرية التي تقدمها شركات الطيران والفنادق والجهات الحكومية ووكالات السفر ومراكز التسوق مع غيرها من شركات القطاع الخاص.

وقد استقطبت الحملة حتى الآن 30 مشاركاً من المؤسسات الحكومية وجهات القطاع الخاص في إمارة الشارقة والتي تقدم للزائرين عروضاً وخصومات حصرية في مجالات الأنشطة الترفيهية والتسوق وعروض الإقامة بالفنادق.

 وتواصل فنادق الشارقة "ماراثون" المنافسة فيما بينها على طرح البرامج الترويجية لاستقطاب النزلاء في صيف عام 2017، خاصة برامج السياحة الداخلية التي من المتوقع أن تشهد نمواً ملموساً لترتفع حصتها إلى 40%، بالإضافة إلى تخفيض الفنادق الأسعار، حيث اعتبر البعض أن تخفيض الأسعار خلال أشهر الصيف سمة طبيعية، في ظل تراجع الإشغال، والبحث عن وسائل وعروض تستقطب النزلاء من كل الجنسيات لتنشيط الإشغال الفندقي.

وتستغل الفنادق فترة الصيف لتسويق عروضها الخاصة من خلال حملاتها الترويجية لاستقطاب الزوار.

وقد شهد مطار الشارقة الدولي زيادة في حركة الركاب الصيف الماضي، بلغت 13% خلال أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر، مقارنة بالعام السابق، حيث قام بخدمة 2,996,433 راكب، ويشارك المطار وشركة طيران العربية التي تتخذ من الشارقة مقراً لها في حملة "صيف الشارقة" لهذا العام.

وقال ربيع زين مدير عام فندق "راديسون بلو الشارقة" إن القطاع الفندقي في هذا الصيف يركز على العائلات المحلية والخليجية من خلال طرح عروض تتناسب مع جميع أفراد العائلة، فيما يتعلق بأسعار الغرف أو عروض القيمة المضافة أو العروض الخاصة بالأطفال، وأشار إلى أن أغلب الفنادق تستقطب خلال هذه الفترة بعض النزلاء من الأسواق المحلية والخليجية، إضافة إلى النزلاء من أسواق أوروبا.

وأوضح أن حملة "صيف الشارقة" التي أطلقتها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة تساهم بتعزيز مكانة الشارقة على خريطة السياحة في المنطقة والعالم، مشيراً أن الفندق يقدم عدداً من العروض الخاصة منها تخفيض على أسعار الغرف تصل إلى أكثر من 30 %، إضافة لعروض في مطاعم الفندق مع عدد من الفعاليات واستخدام مرافق الفندق والنادي الصحي والمسابح والشاطئ، مشيراً إلى أن عروض القيمة المضافة تهدف إلى جذب النزلاء من مختلف الأسواق خاصة خلال الموسم الصيفي، وقال إن هناك إقبال لا بأس به حالياً من السوق الروسي والصيني والخليجي والمحلي بدرجات متفاوتة من سوق إلى آخر.

ومن جهته، قال أحمد الدوس مدير إدارة المبيعات والتسويق في جولدن توليب الشارقة إن نسبة الإشغال في الفندق في الموسم الصيفي تتراوح بين 40- 60% ونقدم خلاله عروضاً خاصة وخصماً يتراوح بين 20-35% لأسعار الغرف إضافة لعروض القيمة المضافة.

وأشار إلى أن هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة قد أطلقت "حملة صيف الشارقة" والتي تمتد حتى يوم الجمعة 8 سبتمبر 2017 ساهمت بجذب وتنشيط الحركة السياحية من داخل الدولة وخارجها، ومعظم الطلبات تردنا من العائلات والشركات.