تطبيقات السفر تهدد وكالات السياحة بالإغلاق

الأحد,05 نوفمبر 2017
إعداد: ياسمين عبد الله
تطبيقات السفر تهدد وكالات السياحة

تطبيقات السفر تهدد وكالات السياحة

قام مختصون ومتعاملون في قطاع السفر والسياحة بالكشف عن استحواذ الحجز الإلكتروني وتطبيقات السفر على 80% من حصة سوق السفر والسياحة، مما أدى إلى خروج نحو 40% من مكاتب السفر والسياحة.

 كما أكدوا على أن شركات ومكاتب عديدة متخصصة في مجال السفر والسياحة قاموا بإلغاء هذا النشاط وإغلاق أبواب شركاتهم بسبب الخسائر المتراكمة التي تقدر بنحو 60%، نتيجة تكبدهم مصاريف إدارية وإيجارات ورواتب العاملين وفواتير الخدمات، مشيرين إلى سعي بعض المكاتب إلى تقليص الفروع والإبقاء على الفرع الرئيسي، في تأكيد على أن البقية المتبقية منهم يفكرون فعلياً في الإغلاق أو التحول إلى الخدمات الإلكترونية بالكامل مثل تطبيقات السفر.

وقال عبدالله القحطاني، مدير أحد مكاتب السفر والسياحة: إن خسائر شركات السفر تزايدت في السنوات الثلاث الماضية، بعد توجه كثير من العملاء لإنهاء إجراءات حجوزات السفر والفنادق عبر المواقع الإلكترونية، نظرًا لانخفاض أسعارها مقارنة بالمكاتب، وأضاف إن شركات ومكاتب السفر تسعى حاليًا للحفاظ على عملائها السابقين من خلال العروض والخدمات المميزة، بعد أن تكبدت خسائر بنحو 60% خلال الفترة الأخيرة.

كما كشف فارس الحارثي " مستثمر" عن أن السوق شهدت خروج نحو 40% من مكاتب السفر والسياحة، فيما قلص بعضها عدد الفروع بسبب الخسائر المتراكمة، مشيرًا إلى أن السائح المحلي يفضل إنهاء إجراءات الحجز من مقر سكنه أو عمله دون عناء الذهاب للمكاتب وزحام المرور.

في حين قال عبدالله السعدي، مشرف موقع للحجز الإلكتروني: إن الفترة الأخيرة شهدت إقبالًا على المواقع الإلكترونية، بنسبة 80% من حصة السوق، متوقعًا أن يرتفع خروج المكاتب الصغيرة من السوق خلال العامين المقبلين.

وهذا ما يؤكد على أن تطبيقات السفر تهدد وكالات السياحة وتدفعها لطريق الإغلاق وترك الساحة للخدمات الإلكترونية.