كريستال كروزس تدشن أولى رحلاتها الإقليمية من دبي

السبت,25 نوفمبر 2017
إعداد: ياسمين عبد الله
كريستال كروزس تدشن أولى رحلاتها الإقليمية من دبي

كريستال كروزس تدشن أولى رحلاتها الإقليمية من دبي

اختارت شركة الخطوط البحرية السياحية "كريستال كروزس" دبي لتكون محطة لإعادة الانطلاق الإقليمية لأكبر سفنها السياحية "كريستال سيمفوني" ,التي خضعت حديثاً لعملية شاملة لإعادة التأهيل والتحديث، والتي استغرقت نحو شهر.

وأكدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، أن اختيار دبي لإعادة إطلاق الباخرة السياحية «كريستال سيمفوني» في مياه الخليج العربي، يأتي تأكيداً على المكانة التي تتمتع بها الإمارة وجهةً سياحيةً عالميةً مفضلةً لزوار الرحلات البحرية في فصل الشتاء.

وأشارت إلى أن سياحة الرحلات البحرية بدأت اكتساب الزخم في عام 2001، مع افتتاح أول مبنى للسياحة البحرية على مستوى الخليج في دبي، ما أسهم بقوة في ريادة دبي لقطاع السياحة البحرية بالمنطقة، حيث نجحت الإمارة في تحقيق مكاسب سريعة في هذا القطاع، وترسيخ مكانتها وجهةً مفضلةً لدى شركات الخطوط البحرية السياحية، وتقدم دبي حالياً خدماتها لأكثر من 20 شركة سياحية بحرية عالمية.

وقال الرئيس التنفيذي لمراسي بي آند أو المدير التنفيذي لميناء راشد في مجموعة موانئ دبي العالمية، محمد المناعي: "تحرص (المجموعة) على تقديم كل أشكال الدعم للبواخر السياحة البحرية التي تختار دبي مقصداً لرحلاتها، كما أنها تدعم نمو السياحة البحرية لتعزيز تطور دبي السياحي، حيث تعمل على تطوير (ميناء راشد) لاستيعاب عدد أكبر من البواخر السياحية خلال المرحلة المقبلة، وذلك من خلال زيادة عدد الأرصفة المخصصة لاستقبال البواخر السياحية، وتطوير الأرصفة الحالية بطول كيلومترين، وبناء محطة إضافية جديدة".

وقال نائب أول رئيس الدائرة، حمد بن مجرن: "مع التطور الذي تشهده دبي وجهةً رائدةً للسياحة البحرية، فإن هذا القطاع يهدف إلى ترسيخ مكانة الإمارة وجهةً بحريةً مفضلةً، إقليمياً وعالمياً، وتستمر استثماراتنا في تحقيق العوائد المرجوة منها، حيث نسجل نمواً ملحوظاً ومستداماً في أعداد زوار الرحلات البحرية، فيما تعتبر دبي من أبرز الوجهات الشتوية لهذا النوع من الرحلات، وذلك لما تمتلكه من مقومات سياحية متميزة وفريدة من نوعها، جعلتها قادرة على اجتذاب شرائح مختلفة من الزوار، ومن بينهم الزوار الذين سيخوضون أول رحلة بحرية على متن (كريستال سيمفوني) بعد تجديدها وتطويرها".