"الهايبر لوب" تنقل السياح السعوديين إلى دبي خلال 40 دقيقة

الأحد,15 أبريل 2018
إعداد: أسماء الإمام
هايبرلوب ون دبي

هايبرلوب ون دبي

بحلول العام 2022 تصل قيمة الاستثمارات الخليجية في البنية التحتية السياحية إلى 56 مليار دولار أمريكي، بالتوازي مع إطلاق وتطوير عديد من مشاريع النقل الثورية والمبتكرة، ذلك وفق توقعات دراسة اقتصادية حديثة أصدرتها "كوليرز إنترناشيونال".

كوليرز إنترناشيونال

تشمل قائمة المشاريع التي تم إطلاقها لتطوير البنية التحتية السياحية في المنطقة، وفق دراسة كوليرز إنترناشيونال، مشروع "هايبرلوب" للقطارات السريعة، ومشروع قطار الحرمين السريع.

هذا بالإضافة إلى تطوير عدة مطارات دولية رئيسية في المملكة العربية السعودية، ومشاريع توسعة المطارات في الإمارات والبحرين وعمان والكويت، وتسلط الدراسة الضوء على تأثير البنية التحتية الحديثة لوسائل السفر على قطاع السياحة في منطقة الخليج.

هايبرلوب ون

ويعتبر "هايبرلوب ون" مفهومًا مستقبليًا لنقل الركاب والبضائع بسرعات تبلغ 1200 كيلومتر في الساعة، وهو من أبرز مشاريع قطاع السياحة في الإمارات، ويمكن لقطار هايبرلوب نقل نحو 3,400 شخص في الساعة، و128,000 شخص في اليوم، و24 مليون شخص في السنة.

ويمثل توفير خيار فائق السرعة لتنقل السكان والسياح بين دبي وأبو ظبي خلال 12 دقيقة فقط خطوة أولى فحسب، حيث يمكن أيضًا ربط الإمارات الأخرى ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى في المستقبل، حيث ستستغرق الرحلات بين دبي والفجيرة 10 دقائق وبين دبي والرياض 40 دقيقة.

مشاريع أخرى

وتشهد دول منطقة الخليج العديد من مشاريع توسعة المطارات والمرافئ، ومشاريع تطوير الطرق المحلية والسكك الحديدية بين المدن، كما أن نمو شركات الطيران منخفض التكلفة سيبقي دول مجلس التعاون الخليجي في طليعة البنية التحتية السياحية والابتكار.

ومن المتوقع ارتفاع عدد القادمين جوًا إلى دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 6.3%، ليزيد من 41 مليونًا في العام 2017 إلى 55 مليونًا في العام 2022.