قلعة بيلفير

قلعة بيلفير

قلعة بيلفير

قلعة بيلفير من الأعلى

قلعة بيلفير من الأعلى

معمار قلعة بيلفير

معمار قلعة بيلفير

قلغة بيلفير الدائرية

قلغة بيلفير الدائرية

تعتبر قلعة بيلفير واحدة من المعالم السياحية الخلابة في مدينة مايوركا الإسبانية، وتقع في مدينة بالما دي مايوركا،وهي قلعة تاريخيها يرجع بناؤها للقرن الرابع عشرن تتميز بإطلالتها الخلابة على البحر المتوسط، ما يجعل هذه القلعة من أهم قلاع اسبانيا هو تصميمها الفريد حيث تعتبر القلعة الوحيدة ذات الشكل المستدير في إسبانيا، سوف نتعرف  في هذا المقال على أهم معالم هذه القلعة الخلابة.

تاريخ قلعة بيلفير في مايوركا:

بُنيت القلعة في القرن الرابع عشر في عهد الملك جيمس الثاني ملك مايوركا لتكون مقراً له، وخلال القرن السابع عشر تحولت من مقر ملكي إلى قلعة حربية تستخدم كحصن، وقد واجهت القلعة حصارين خلال فترة العصور الوسطى، أولهم في 1343 خلال حملة بيتر الرابع لدمجها ضمن تاج أراغون، ثم حصار آخر عام 1391 أثناء ثورة الفلاحين المعادية للسامية، وسقطت القلعة مرة واحدة في أيدي أعدائها و كان ذلك خلال الإعتداءات أثناء الثورة المايوركية الثانية.

منذ نهاية القرن الرابع عشر كانت القلعة تستخدم كسجن، خلال حرب الخلافة الإسبانية لحبس مؤيدين الملك فيليب دانجو. خلال حرب الإستقلال الإسبانية كانت القلعة مقر لحبس السجناء المقبوض عليهم خلال حرب بايلين، و في وقت لاحق كانت مقر للسجناء السياسين منذ عام 1808.

قلعة بيلفير كمعلم سياحي:

أصبحت القلعة معلم سياحي منذ بداية القرن العشرين، حيث احتلت بسبب موقعها الخلاب في وسط مدينة بالما على قمة أحد التلال الصغيرة، أهمية كبيرة كوجهة للسياح،بسبب ما توفره لهم من مناظر بانورامية رائعة من المدينة ومينائها الحيوي والبحر الأبيض المتوسط المتلألئ.

تتميز القلعة بتصميمها القوطي الخالص، الخندق المبهر أشهر المعالم السياحية بقلعة بيلفير. كما تضم القلعة متحفًا يوفر لمحة عن تاريخ مايوركا المتنوع من خلال المعروضات المأخوذة من حضارة تالايوتيك بالعصر البرونزي للجزيرة، فضلًا عن تلك المأخوذة من الفترات الرومانية والعربية.