وادي ويما

وادي ويما الملون في هاواي

وادي ويما الملون في هاواي

النباتات تغطي صخور وادي ويما

النباتات تغطي صخور وادي ويما

شلال وادي ويما في هاواي

شلال وادي ويما في هاواي

الأخضر والأحمر والأصفر ألوان وادي ويما

الأخضر والأحمر والأصفر ألوان وادي ويما

تشتهر جزيرة هاواي كونها واحدة من أجمل الوجهات السياحية الرومانسية حول العالم التي يعتبرها المتزوجين حديثًا وجهتهم المفضلة بسبب شواطئها ذات الرمال الذهبية الناعمة الخلابة وأشجار النخيل التي تكسوها، والوجهات الرومانسية والحفلات الراقصة ليلًا، ولكن لا تقتصر السياحة في جزيرة هاواي على الأنشطة الشاطئية فقط، ولكن هناك العديد من المناطق الطبيعية التتمتع بالجمال الخلابة والأنشطة المختلفة، ومن هذه المناطق منطقة وادي ويما، حيث يعتبر من الأماكن المميزة في هاواي لمحبي المغامرة حيث يوجد في الوادي أجمل مسارات للمشي ويقدم تجربة ممتعة لمحبي الحياة البرية.

وادي ويما الملون

وادي ويما هو منطقة ذات أهمية كبيرة ويقع على الجانب الغربي من كاواي ، في جزيرة هاواي، يحتوي على العديد من الهياكل التاريخية والمدرجات، كما يشتهر بشلالات ويما، يسمى بالوادي الكبير للمحيط الهادي أيضًا، وهو وادي عمقه يصل إلى 900 متر ويُطلق عليه اسم المياه الحمراء، إشارة إلى تآكل التربة الحمراء في الوادي. تشكل وادي ويما نتيجة شق عميق في النهر وتساقط غزير للأمطار، وهو ما أكسب هذا المكان رطوبة شديدة حيث يعتبر من أكثر الاماكن رطوبة على وجه الأرض.

وادي ويما في جزيرة كاواي

يعتبر وادي ويما من أكثر الأماكن الملونة على وجه الأرض، ويشتهر بمجموعة من الأخاديد الملونة الحمراء والخضراء والبنية والصفراء، بالإضافة إلى شلال ويما وقوس قزح الذي يظهر من حين لأخر.

مثل جزر هاواي الأخرى، كاواي هو الجزء العلوي من بركان هائل يرتفع من قاع المحيط مع تدفقات الحمم البركانية المؤرخة التي يعود تاريخها لنحو 5 مليون سنة مضت، كاواي هي أقدم جزر هاواي وأكبرها . ومنذ حوالي 4 ملايين سنة مضت، وبعد تشكل جزيرة كاواي انفجرت البراكين مرة أخرى لينهدم جزء من الجزيرة مكونا الوادي الذي استمر عليه تدفق الحمم البركانية.

تساقطت مياه الامطار بغزارة بعد ذلك، والتي بدورها قامت بتحويل البازلت الأسود الذي تكون بفعل البراكين إلى لون أحمر خلاب ومثير، يمتزج في خليط مبهر مع اللون الأخضر، ولون المياه الزرقاء، بالإضافة إلى اللون الأصفر من الكبريت.

شلال وادي ويما

يمكنك القيام في الوادي برحلات التسلق أو التوجه إلى الشلال الذي يعتبر مقصد لكل عشاق المغامرة. وهو الشلال الذي تشكل أيضًا بعل الأنشطة البركانية، وهو عبارة عن شلال طويل ينحد على الصخور ليشق هذه الصخور التي تنمو عليها نباتات نادرة لا توجد إلا في هاواي فقط.