كهف ميليساني

كهف ميليساني في اليونان

كهف ميليساني في اليونان

كهف ميليساني في اليونان

كهف ميليساني في اليونان

كهف ميليساني في اليونان

كهف ميليساني في اليونان

كهف ميليساني هو أحد المعالم السياحية الخلابة في اليونان، يقع كهف ميليساني في جزيرة كيفالونيا شرق جبال Evmorfia وAgia Dynati . وهناك الغابات التي تحيط بالكهف المنحدر من الجبل إلى الغرب. ويجذب العديد من السياح نظرًا لطبيعتة الغامضة، ما يميز هذا الكهف الذي يقدر عمره بعشرات الآلاف من السنين هو احتواءه على بحيرات من المياه تحت الأرض، هاتين البحيرتين هما: بحيرة ميليساني وبحيرة السماء الزرقاء، وتربط هاتين البحيرتين قناة صغيرة. ويصل الزوار لهاتين البحيرتين عن طريق مدرجات تنحدر للأسفل. هيا بنا نتعرف في هذا التقرير على هذا الكهف الغامض.

كهف ميليساني

تم اكتشاف هذا الكهف عام 1951م، حيث عُثر على مصباح قديم يعمل بالزيت قادهم لاكتشاف الكهف، ونُقل إلى المتحف الأثري في مدينة Argostoli. تم القيام بتمهيد الكهف  عن طريق حفر نفق ومدرجات للنزول، تم افتتاحه للجمهورسنة 1963. الكهف يعتبر تمثيل لظاهرة جيولوجية نادرة هي ظاهرة "انحلال الصخور" أو "karstikopoiisi". وهي عملية ميكانيكية وكيميائية تسمى حيث يدخل الماء في الصخور الجيرية ليضعفها ويكون المكان التجاويف بها. كما تعرض الكهف للكثير من العوامل الطبيعية التي منحته شكله الحالي؛ فنتيجة لبعض الزلازل السابقة أصبح شكله على شكل الحرف B.

ويرجع تسمية الكهف باسم "ميليساني" تبعًا للأساطير اليونانية حيث كان الكهف مكاناً تزوره الريفيات قبل مئات السنين، أشهرهن تُدعى ميليساني ووجدوا لها تمثالاً من الطين داخل الكهف لحظة اكتشافه، ومن التمثال يظهر أنها كانت تستغيث، مما جعلهم يعتقدون بأنها غرقت في البحيرة حينما كانت ترعى أغنامها أو ربما كانت تبحث عن إحداها بعد ضياعها في الكهف، لذا أطلقوا على البحيرة نفس اسم هذه الريفية تخليداً لها.

بحيرة ميليساني

يتيمز الكهف ببحيرة "ميليساني" التي تحيط بها الأشجار والغابات. حيث يصل لها السياح بعد  نفق طويل يجدون في نهايته القوارب التي تأخذهم في جوله عبر البحيرة، حيث الصخور الطبيعية  والكهف الفريد بالنحت الذي أنشاته  الهوابط والكريستال ذو لون المياة الخضراء والزرقاء، ثم يعبر بك القارب الذي يتسع لـ 14 سائحًا عبر قناة ضيقة لتنتقل إلى البحيرة الثانية التي تتميز بأنها مظلمة ولها قبة من الحجر الكلسي تم تشكيلها طبيبعاً بفعل الزلازل المتعاقبة على الجزيرة.

أقصى عمق للبحيرة هو 39 متر، ماؤها خليط من المياه العذبة التي تتدفق من الينابيع، والمياه المالحة التي تأتي من مياه البحر، ولكن يغلب على مياهه كونها مالحة، المياه المالحة تتدفق من خلال تدفقات الفجوات الصخرية على طول شاطئ البحر، هذه المياه المالحة هي جزء من الظواهر الهيدروجيولوجية الشهيرة  والتي تعمل على شفط مياه البحر في الجزء الغربي من جزيرة كيفالونيا قرب Argotoli .

يأتي السياح لهذه الجزيرة بغرض استكشاف مناطق غامضة وغريبة، حيث يتوافد على الكهف محبي الغموض والأثارة، ومنهم من يقوم بالعوم في مياه البحيرة التي تمتاز ببعض أنواع الأسماك. 

Melissani Lake Cave, Sami, Greece