وجهات السياحة في ليتوانيا

فيلنيوس

فيلنيوس

قلعة تراكاي

قلعة تراكاي

برج جيديميناس

برج جيديميناس

متحف الفن الوطني

متحف الفن الوطني

الأحد,01 يوليو 2018
إعداد: ناريمان السيد


تعد ​ليتوانيا​ واحدة من أجمل دول ​البلطيق​ الثلاثة الواقعة في شمال ​أوروبا​، تبلغ مساحتها  65,300 كم² على طول ساحل الواقع على الجهة الجنوبية الشرقية لبحر البلطيق، وتتمتع ليتوانيا بمناخ ساحلي والقاري،ففي بعض المواسم يصبح مناخها معتدلاً وماطراً طوال العام، وتعد ليتوانيا واحدة من أجمل الوجهات السياحية في شمال أوروبا ، لما تحتويه من معالم سياحية وتاريخية وأثرية متنوعة بالإضافة إلى المتاحف، والمهرجانات، والمناسبات الثقافية التي تنظمها،وإليكم أهم أماكن السياحة في ليتوانيا .

أهم الأماكن السياحية في ليتوانيا

المدينة العتيقة

تعتبر فيلنيوس العتيقة واحدة من أجمل مدن أوروبا الشرقية وأكبرها،فبالرغم ن اختلاف هندستها المعمارية، لكنها منسجمة مع بعضها بعضاً وكأنها تعكس التنافس بين أمزجة فنانيها وتبدّل أسياد الزمان والمكان. ​

حديقة كورنوين سبت

تعد حديقة كورنوين سبت واحدة من أجمل المناظر الطبيعية في أوروبا،وتم إدراجها ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي ،وتقع حديقة كورنوين سبت على طول بحر البلطيق، وتمتلك  الحديقة غابات متنوعة وقرى للصيادين بالإضافة إلى الكثبان الرملية ذات الطبيعة الخلابة.

متحف الفن الوطني

يقع متحف الفن الوطني في مدينة كاوناس، و يَعرض أعمالاً مُتعددة للفنانين القدامى، بالإضافة إلى الفن الشعبي الليتواني والفنون الوطنية الاخرى المتنوعة.

متحف رمسيس

يقع متحف رمسيس بين مدينتي كاوناس و فيلنيوس في الهواء الطلق، وهو يمتلك القرى القديمة التي تم إعادة تشكيلها وتحديثها، والتي تعمل على تصوير الحياة الليتوانية بمختلف جوانبها، و لأماكن متعددة في ليتوانيا وذلك منذ القرن التاسع عشر.

مدينة فيلنيوس

تعد مدينة فيلنيوس عاصمة دولة ليتوانيا موطن لمدينة قديمة تم تشيدها في العصور الوسطى، وتتميز مبانيها بتصاميم تعود للعصر الباروكي و القوطي وعصر النهضة ، ويمكن القول عن فيلنيوس إنها مدينة تضاهي البندقية الإيطالية رومانسية وسحراً، ففي هذه المدينة تنبثق الحياة العصرية بصخبها وسرعتها من الروح القديمة للمعالم الأثرية.

جسر فايتوتس

يربط جسر فايتوتس  بين البلدة القديمة وحي أليكسوتاس،تمّ بناء الجسر الأصلي على أعمدة خشبية عام 1812،واستعمله جيش نابليون أثناء الهرب من روسيا، وفي بداية القرن التاسع عشر، كان هذا الجسر يعتبر أطول جسر في العالم،والطريف في حكاية هذا الجسر، أنه كان رمز اتباع تقويمين مختلفين،وهم  التقويم السلافي جوليان وكانت تتبعه منطقة كوناس التابعة لبولندا، في حين أن الجزء التابع لمنطقة أليكسوتاس كان يتبع التقويم الكاثوليكي الجيورجي،و لذلك، كان عبور الجسر يستغرق 13 يوماً وهو الفارق بين التقويمين، إلى حين أصبحت المنطقتان ليتوانيتين.

قلعة كاوناس

تعتبر قلعة كوناس أقدم مبنى في المدينة،الطريق إليها معبّد بألوان الطبيعة الخاطفة للأنفاس، وتقع قلعة كاوناس عند تقاطع أكبر نهرين في ليتوانيا، نيري ونيموناس،  ويحيط بالقلعة متنزّه سانتاكوس حيث الاسترخاء فيه ينسيك صخب الحياة المعاصرة ويدخلك في لعبة التأمل الليتوانية.​