كهف الهوابط اغرب كهوف العالم

الخميس,27 يوليو 2017
إعداد: رامي حسن
روعة المنظر والجمال في كهف الهوابط

روعة المنظر والجمال في كهف الهوابط

كمية كبيرة من المعادن الهامة في كهف الهوابط

كمية كبيرة من المعادن الهامة في كهف الهوابط

لوحة مرسومة وليست صورة طبيعية لكهف الهوابط

لوحة مرسومة وليست صورة طبيعية لكهف الهوابط

الصخور كأنها ذائبة من فوق ومتجمدة في كهف الهوابط

الصخور كأنها ذائبة من فوق ومتجمدة في كهف الهوابط

كهف الهوابط اغرب كهوف العالم

كهف الهوابط اغرب كهوف العالم

طال الحديث عن العديد من الأماكن المدهشة التي توجد على سطح الأرض مثل أغرب أماكن على ظهر الأرض وأجمل البحيرات والحدائق في العالم والتي تم وصفها بأجمل الكلمات وأروع المعاني وغيرها وغيرها من الأماكن التي يزخر بها كوكبنا الرائع لكن هل هناك عالماً كاملاً تحت أقدامنا لا يقل جمالاًعن هذا العالم الذي نعيش فيه على سطح الأرض فهناك الكثير من الكهوف التي توجد في العالم والتي يهتم بها الكثيرين ولذلك ظهر العديد من الكهوف في العالم والتي توجد بكثرة منذ ألاف السنين ومنها "كهف الهوابط" الذي يقع في فلسطين غرب بيت المقدس وهو يتميز بوجود الهوابط العليا التي جعلته غاية في الروعة والجمال ويشبه الخيال كأنها لوحة فنية مرسومة بيد فنان محترف ويحتوي الكهف على العديد من الصخور التي تم توزيعها بطريقة خيالية غير متساوية ويعد من المعالم الغريبة في فلسطين.

كهف الهوابط لوحة فنية دفينة

هذا الكهف يحتوي على كمية كبيرة جدا من المعادن الهامة جدا والمياه التي تعادل وجودها آلاف السنين بل ملايين السنين والتي تكونت دون معرفة السبب كما أن هذا المكان من الأماكن الجذابة والمشوقة ويرجع تاريخ هذا المكان الى آلاف السنين ويصل طوله الى عدة أمتار وتبلغ مساحة الكهف حوالي 5 ألاف متر كما أن درجة حرارة الكهف ثابتة طوال العام لا تتغير ولكنها تكون متساوية بين الرطوبة والبرودة أي أنك لا تشعر بالبرد به ولا تشعر بالحرارة الشديد بداخله, كما يصل ارتفاع هذا الكهف الى حوالي83 م وهذا ما يوحي بطوله العملاق وغرابته كما يستحيل وجوده في فلسطين في ظل الحروب القائمة بها حيث وجدت الصخور في الكهف كأنها ذائبة من فوق ومتجمدة في نفس الوقت عند حد معين وكأنها تحفة فنية معمارية ليس لها مثيل بالعالم.

كهف الهوابط مقصد سياحي جاذب

الكثيرين يذهبون لزيارته باعتباره مكان جميل ومشوق ويأتي الكثيرين من مختلف دول العالم الى زيارته لرؤية جمال الطبيعة كما أنه يأتي اليه الكثير من الفلسطينين للإحتماء بداخله بعيدا عن طلقات النيران وما يحدث خارج الكهف ولم يعرف حتى يومنا هذا كيف تكون هذا الكهف ومن قام ببنائه وهل هو من فعل الطبيعة والرياح والأعاصير لدينا العديد من الأسئلة عن هذا الصرح الفني الغريب الشامخ في بلاد العرب ولا يسعنا القول غير أنه من الخيال ومن الأماكن السياحية الهامة والأثار التاريخية العريقة التي جعلت بعض الدول تنظر اليه نظرة مختلفة واهتمام الكثيرين بزيارته ولكن يجب أن يهتموا أيضا بالدراسات الموضحة أكثر عنه.