تذوقوا أغلى شاي في العالم عند السفر إلى دبي

السبت,26 أغسطس 2017
إعداد: رامي حسن
تذوقوا اغلى شاي في العالم عند السفر الى دبي

تذوقوا اغلى شاي في العالم عند السفر الى دبي

دبي مدينة تألقت في مجال الحضارة والثقافة والعصرية، لتصبح أيقونة في سماء أرقى مدن العالم فهي تشتهر بفنها المعماري الذي لا مثيل له، وبرج خليفة شاهد على ذلك لكن ثمة أمور ربما لم نسمع بها من قبل عن دبي، فهناك بعض الأشياء التي تحدث فيها بشكل يومي، والتي قد تكون من الغرائب وهو شاي الذهب والذي يطلق عليه اغلى شاي في العالم.

متجر الشاي "TWG Tea" في دبي

إن مدينة دبي تتميز بالكثير من وسائل الرفاهية التي جعلتها في الصفوف الاولى من الدول الكبرى في هذا المجال، فمع وجود شاي الذهب "أغلى شاي في العالم" في دبي والذي ربما لن تجده في كثير من الأماكن الأخرى يجعلها ايضا تقف في اول الصفوف مع هذه الدول. وبحسب الـCNN فإن متجر الشاي "TWG Tea" ومطعم "Leopolds of London" في دبي يضم أكثر من 75 نوعًا من أصناف الشاي، والتي تم جمعها من حول قارات العالم، ويحرسها "طبيب الشاي" داروين فالانجكا، والذي يختص في مجال صناعة الشاي بكافة أنواعه. ويضم محل الشاي "TWG Tea،" جميع أنواع الشاي المختلفة التي يوفرها والتي يتخطى عددها الـ800 نوع، حيث يقوم بصنع خلطات كثيرة تناسب جميع الأذواق، والتي ترضي كافة الطلبات بها.

شاي الذهب في دبي

اما نوع الشاي الأكثر تميزًا من بين هذه الانواع الآخرى ، هو شاي الذهب، والذي يعد الأغلى سعرًا في العالم ، فبالإضافة إلى أنه صُنع من برعم أنقى زهرة من أنواع الشاي الأبيض وأندرها في العالم، إذ يغطى هذا الشاي أيضاً بذهب من عيار 24 قيراطاً. والقليل فقط من الأشخاص سيستطيعون تذوق هذا النوع من الشاي وتعتبر تجربة الشاي المصنوع من الذهب هي الأكثر رفاهية في العالم كله ، حيث تبلغ تكلفة إبريق صغير من الشاي قيمة 998 درهمًا أي قرابة 5 آلاف جنيه ، كما يمكنك أيضا شراء كمية أكبر وذلك في مقابل 63 ألف درهم أي ما يعادل حوالي 315 ألف جنيه للكيلو جرام الواحد. ويشرح "طبيب الشاي" داروين فالانجكا" مدى أهمية الدقة في صنع كوب واحد من هذا الشاي، فعلى الرغم من سهولة تحضيره إلا أن هناك عنصرين مهمين للتمتع بتناول الشاي، وهما درجة حرارة المياه حيث يجب استخدام مياه لا تتخطى درجة حرارتها الـ90 درجة مئوية ، وثانيا مدة نقع أوراق الشاي في المياه حيث أن "مدة النقع ودرجة الحرارة تتكفلان بمرارة طعم الشاي ، فكلما ازدادت مدة نقع الشاي، كلما ازدادت مرارته لذلك فإن طعم الشاي ليس هو العنصر المهم الوحيد الذي يجعل من تجربة الشاي شيئا ممتعا فطريقة تحضيره هو الجزء الاهم في هذه التجربة .

 لذلك فإن الانغماس في كوب من هذا الشاي وتوظيف جميع حواسنا، يحسن من تجربة التذوق وينقلها إلى مستوى آخر أكثر فخامة وتفصيلاً.