أغرب صخور في العالم مشتعلة منذ آلاف السنين في تركيا

الخميس,14 سبتمبر 2017
إعداد: مصطفى عرفة
صخور تركيا المشتعلة من الاف السنين بجبل النار

صخور تركيا المشتعلة من الاف السنين بجبل النار

ظاهرة الصخور المشتعلة منذ الاف السنين لم تنطفئ حتى الان

ظاهرة الصخور المشتعلة منذ الاف السنين لم تنطفئ حتى الان

الصخور المشتعلة أقدم نار مشتعلة دون انقطاع عرفها الإنسان

الصخور المشتعلة أقدم نار مشتعلة دون انقطاع عرفها الإنسان

اغرب صخور في العالم مشتعلة منذ الاف السنين في تركيا

اغرب صخور في العالم مشتعلة منذ الاف السنين في تركيا

صخور تركيا المشتعلة من الاف السنين بجبل النار من أغرب الأماكن السياحية الواقعة فى محافظة كريمان بتركيا ولم تستطع الأمطار والرياح اخمادها حتى الان فمن الممكن ان تظل النيران مشتعلة بضعة ايام كحد اقصى ولكن ان تظل مشتعلة الاف السنين وتقع هذه الصخور على بعد 80 كليو متر جنوب غرب أنطاليا بالقرب من بلدة مومورميس في جبل صخري والذى بسمى جبل النار والذى يقع على ارتفاع 1950 مترا فوق مستوى سطح البحر ، ويصعب الوصول لهذه الصخور وتعد الفتحات المشتغلة منذ ألاف السنين ظاهرة غريبة ومحيرة.

يرى الخبراء أن هذه النيران عبارة عن عشر فتحات في الجبل وتكون النار مشتعلة فيها دائما وتتغذى على غاز الميثان المنبعث من داخل الجبل منذ 2500 سنة ، وتعتبر بذلك أقدم نار مشتعلة دون انقطاع عرفها الإنسان وتعد من الظواهر الغريبة في العالم.

صخور تركيا المشتعلة من أهم المناطق السياحية

كان البحارة القدام يرون هذه الفتحات من بعيد من مئات السنين وهي كانت ترشدهم وتساعدهم على التنقل و لكنها اليوم أصبحت واحدة من أهم المناطق السياحية التي يقصدها الكثير من السياح من كل بقاع العالم ويقوموا بإعداد الشاى والوجبات وحفلات الشواء على هذه الصخور.

وتبلغ مساحة هذه الفوهات المشتعلة حوالي 5000 متر مربع وتتغذى على إنبعاثات الغازات كالهيروجين والميثان وهذه النيران تكون أكثر نشاطًا في فصل الشتاء لشدة الإنبعاثات وهو مشتعل باستمرار على عكس شعلة النار الخالدة في نيويورك التي يشعلها الزوار أوالمغامرون في كل مرة.

تعد صخور تركيا المشتعلة واحدة من أشهر الوجهات السياحية العالمية، فهي من الأماكن المحببة لملايين السياح سنويا الذين يتهافتون عليها طوال أيام السنة، وقد سحرت الصخور عقول الناس بجمالها وغرابتها وهي وجهة سياحية مناسبة لرحلات الأفراد والأزواج مهما كانت الأسباب للعطلة تبقى خيارا صائبا دوما.