شاطئ الجن في أيسلندا رماله بألوان سوداء داكنة مرعبة

الخميس,21 سبتمبر 2017
إعداد: رامي حسن
شاطئ الجن في أيسلندا رماله بالوان سوداء داكنة مرعبة

شاطئ الجن في أيسلندا رماله بالوان سوداء داكنة مرعبة

شاطئ الجن في أيسلندا يقع في قرية “فيك أي ميردال” في جنوب أيسلندا وهو معروف باسم شاطئ “فيك” ويقع على الطريق الدائري الرئيسي المحيط بالقرية وفكرة الرمال السوداء قد توحي بالرعب أو الانقباض هي من أجمل أماكن العالم حيث فاز شاطئ ” فيك ” بلقب أحد أجمل 10 شواطئ في العالم  عام 1991 حيث رماله السوداء المتلألئة عند تلاقيها مع السماء الزرقاء والمياه الفيروزية التي ترسم لوحة فنية تجسد قدرة الله عز وجل.

نبذه عن شاطئ الجن في أيسلندا

كان اهذا لشاطئ في قديم الأزل شاطئ عادي، ولكن الجن غضبوا من السكان المحليين في المنطقة فقاموا بسحر الشاطئ لتكون رماله سوداء، لذا أطلقوا عليه شاطئ الجن، ولكن الحقيقة التي أكدها علماء الجيولوجيا هي أن هذه الرمال تكونت نتيجة ثورة بركان كتالا فوق الجبل، والذي قذف بالحمم على طول الشاطئ إلا أن المياه قد بردته وفتته مع الزمن لتصنع من الحمم رمال سوداء بركانية ويحيط بالشاطئ حوالي 450 جبل.

شاطئ الجن المخيف في أيسلندا

جبل من الحجارة البيضاء العمودية على شاطئ الجن في أيسلندا

تجمعت الصخور لتصنع جبلا صخري طبيعيا هندسي الشكل، يبدو وكأنه أعمدة بيضاء مرصوصة فوق بعضها البعض، لتكون قاعدته الرمال السوداء ليظهر تداخل اللونين في لوحة جمالية ورائعة وهناك كتل جليدية كريستالية الشكل تتناثر عبر الشاطئ وكأنها مئات الماسات المتلألئة وتتراوح بين أحجار صغيرة في حجم قبضة اليد حتى كتل كبيرة بحجم شخص ناضج.

وهناك الجبال المحيطة بالشاطئ تمتلئ بالكهوف التي يرغب محبي التسلق البسيط واكتشاف المجاهل والكهوف البرية الدخول إليها وإكتشاف الكنوز المحيطة بها.

ستجد هناك أيضا طيور البفن البحرية، والتي تضع أعشاشها على طول الشاطئ لتخرج الطيور الجميلة وتتهادى في موسمي الصيف والربيع هناك في منظر لوحة طبيعية من الخيال.