شاطئ الزجاج

الاثنين,25 سبتمبر 2017
إعداد: رامي حسن
شاطئ الزجاج

شاطئ الزجاج

لا شيء يضاهي الاستمتاع بيوم ممتع على الشاطئ وسط الرمال الناعمة والموج، لكن ليست كل الشواطئ متشابهة. فبعض الأماكن تتميز بمياهها الزرقاء أو الخضراء، في حين البعض الآخر مياهه ضحلة ومليء بالرمال الناعمة، كما يوجد الشواطئ الخطرة المليئة بالصخور والزجاج.

يقع "شاطئ الزجاج" بالقرب من فورت براج بمدينة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية ويتمتع بطبيعة خلابة نظرا لتدافع الامواج على الاحجار وقطع الزجاج المتناثرة ذات الالوان المختلفة في منظر خيالي متلون بألوان الطبيعة.

شاطئ الزجاج

سبب تسميته بشاطئ الزجاج

يتمتع الشاطئ بالعديد من الألون بسبب تكون بلورات من الزجاج الملون على رماله ويرجع سبب ذلك لدفن النفايات ومنها السيارات القديمة بما تحتويه من الزجاج المكسور به خلال الحرب العالمية الثانية إلى أن أوقفت الحكومة ذلك، وبمرور الوقت تسببت الأمواج في تآكل البقايا الزجاجية للنفايات، مخلفة وراءها بلورات من الزجاج الملون.

شاطئ الزجاج

شاطئ الزجاج مزار سياحي فريد

يعد هذا الشاطئ العجيب مزارا سياحيا لكثير من السياح من سكان كاليفورنيا والعالم  خلال فصل الصيف بسبب وجود قطع الزجاج المتناثرة والتى تعطى منظر خلابا بالالوان المختلفة ،ويهتم البعض بجمع قطع الزجاج المتناثرة على الشاطئ ،ويوجد فى العالم شواطئ مشابهة لذلك الشاطئ فى مدن بنيسيا وهانابيبى وهاواى.

شاطئ الزجاج من أروع المناطق التي يمكن أن تزورها في حياتك المنتجع الرائع والأقدم والأجمل في كاليفورنيا، والمصيف الذي لا ينافسه أي مكان بدرجات الحرارة المعتدلة واللطيفة والمناظر الطبيعية الخلابة، وتتحول العطلة إلى تجربة للتأمل في هذا الجمال الاخاذ وسط الطبيعة والمياه الصافية في أبهى صورها ليبدو كالجواهر المصقولة في مظهر فريد وجذاب لذلك هو من الوجهات السياخية المفضلة لهواة ومحبي الشواطئ والمغامرات ويقبل على زيارته ما يقرب من 1200 زائر يوميا خلال فصل الصيف، نظرا لما يتمتع به من مشهد رائع قليلا ما تجده في مكان أخر وفي عام 2002 قررت السلطات ضم جزء من شاطئ الزجاج إلى منتزه ماكريشر الوطني، مما زاد من أعداد الزائرين بشكل كبير.