سراديب الموتى في باريس

الأربعاء,11 أكتوبر 2017
إعداد: رامي حسن
سراديب الموتى في باريس من اشهر الاماكن السياحية في باريس

سراديب الموتى في باريس من اشهر الاماكن السياحية في باريس

مجموعة كبيرة من العظام والجماجم في سراديب الموتى في باريس

مجموعة كبيرة من العظام والجماجم في سراديب الموتى في باريس

 رسومات غريبة الشكل داخل سراديب الموتى في باريس

رسومات غريبة الشكل داخل سراديب الموتى في باريس

مطاعم داخل سراديب الموتى في باريس

مطاعم داخل سراديب الموتى في باريس

سراديب الموتى في باريس هي عبارة عن محموعة من الانفاق والكهوف القديمة التي تمتد مئات الاميال وتوجد بداخلها عظام الموتى وهي تعد من أغرب الأماكن في باريس مدينة الأنوار والتي تطغى شعبيتها بين ملايين الزوار والسياح من جميع بقاع الأرض ولا يصدق أن تحت هذه المدينة العظيمة والتي تزخر بالمعالم السياحية الشهيرة كبرج إيفل توجد متاهة عظيمة من الأنفاق المظلمة وقام بحفرها سواعد آلاف العمال الكادحين عبر القرون الوسطى حتى توسعت لتصبح عالما آخر لا يشبه مدينة باريس التي نعرفها جيدا.

معلومات عن سراديب الموت في باريس

كانت المقابر في باريس في القرن ال18 مليئة ومكتظة بالموتى وقد كانت من ضمنها مقبرة الأبرياء وهي تعد اكبر مقابر باريس، ونتيجة لذلك انتشر الدفن العشوائي والغير لائق للموتى واضحت القبور مفتوحة على العيان وذلك جعل السكان الذين يعيشون بالقرب من تلك المقابر يشكون من الروائح المريعة التي يسببها تحلل تلك الأجساد وقد أدى ذلك إلى انتشار الأوبئة والامراض العديدة.

ظل الوضع كما هو حتى عام 1780م وعندما هطلت امطار غزيرة في فصل الربيع لم تكن متوقعة تسببت في دمار مقبرة الأبرياء وخرابها والأمر الذي أدى الى تعفن الجثث وتفسخها وذلك أدى إلى إنتباه السلطات الفرنسية واتخاذ الإجراءات الواجبة.

وتم العمل على تحويل هذه المحاجر والانفاق الى سراديب للموتى وذلك عام 1786م، حيث نقلت جميع العظام من مقبرة الأبرياء الى سراديب الموتى في باريس ، كما نقلت العظام من المقابر الأخرى الى السراديب وبعد الثورة الفرنسية بدأت ممارسة دفن الموتى في سراديب الموتى بشكل أمن وقد كانت آخر عملية نقل للعظام الى السراديب في عام 1859.

سراديب الموتى من أشهر الأماكن السياحية في باريس

أصبحت سارديب الموتى من اشهر الاماكن السياحية في باريس واكثرها رعباً واعطت للسياحة في باريس شكل اخر غير المعتاد عن السياحة المتمثلة في اللهو والاسترخاء والمناظر الجميلة وسوف ترى العظام والجماجم القديمة.

كما يوجد في احد كهوف سراديب الموتى في باريس مدرج سري يحتوي على شاشة سينما كبيرة كما يوجد في منطقة مجاورة مطعم يقدم وجبات خفيفة لزوار هذا المكان المخيف الذي يستحق الزيارة.