أغرب المخلوقات في غابات الأمازون

الثلاثاء,21 نوفمبر 2017
إعداد: ياسمين عبد الله
الضفدع السام في غابات الأمازون

الضفدع السام في غابات الأمازون

حيوان كينكاجو

حيوان كينكاجو

النملة الرصاصة

النملة الرصاصة

سمكة الكانديرو

سمكة الكانديرو

الأنقليس الرعاد الذي يوجد في غابات الأمازون

الأنقليس الرعاد الذي يوجد في غابات الأمازون

غابات الأمازون المطيرة موطن للعديد من الكائنات الغريبة والمذهلة على وجه الأرض، حيث الظروف الاستوائية والغابات المطيرة التي تسمح بوجود وازدهار هذه المخلوقات وفيما يلي نذكر أغربها:

أغرب المخلوقات في غابات الأمازون المطيرة

سمكة الكانديرو 

هو مخلوق مكروه ومضر للناس، يدعي بـ"خلة الأسنان" والسمك "مصاص الدماء" حيث يغزو مجرى البول البشري ويتطفل عليه, والحل الوحيد لإزالته الجراحة، وتتغذى هذه الكائنات على الدم وتتطفل على خياشيم أسماك الأمازون الكبيرة .

كينكاجو

يطلق عليه "دب العسل" ويتميز بوجود فرو ذهبي اللون وذيل يُمكِّنه من الإمساك بأفرع الأشجار، يستخدم لسانه البالغ 13 سم ليمسك بالفواكه المعلقة والتي يتغذى عليها، وأيضا يستخدمه ليعلق رحيق الأزهار.

الضفدع السام

تُصنف ضمن الكائنات السامة الموجودة على وجه الأرض ولكن درجة السُمية تتراوح من نوع لآخر فتوجد بعض الأنواع شديدة السمية لدرجة أنه بمجرد لمس الضحية فإنها تُفرغ بها جرعة قاتلة، وهي ضفادع نهارية أي تنشط في النهار وتنام في الليل.

الأنقليس الرعاد

يسمى أيضا بثعبان البحر وهو يعيش في الأنهار العكرة له القدرة على إفراغ المئات من الشحنات الكهربية القادرة على صعق إنسان والتي تصل لـ 600 فولت، ويستخدم هذه الميزة في الدفاع عن نفسة وقتل الفريسة والكشف عن الأشياء الموجودة تحت الماء.

النملة الرصاصة

من أكبر أنواع النمو ويعود ذلك لأن حجمها في حجم الخنصر، وأصل الاسم غير مؤكد فالبعض يرجعه لحجمها الذي  يقارب من حجم الرصاصة والآخر يرجعه للدغتها التي تشبه ألم الرصاصة.

وتسمى أيضا نملة الــ 24 ساعة لأن ألمها يستمر يوم كامل أي 24 ساعة والجدير بالذكر أن بعض القبائل المحلية تُعرض الفتى البالغ للدغات متتالية من النملة الرصاصة احتفالا بمراسم البلوغ وعليه ألا يصدر صوتا.