بورنيو أكبر جزيرة في آسيا

الثلاثاء,13 مارس 2018
إعداد: ياسمين عبد الله
جزيرة بورنيو أكبر جزر آسيا

جزيرة بورنيو أكبر جزر آسيا

مياه جزيرة بورنيو

مياه جزيرة بورنيو

منتجعات جزيرة بورنيو

منتجعات جزيرة بورنيو

زوار جزيرة بورنيو

زوار جزيرة بورنيو

جزيرة بورنيو أكبر جزر آسيا

جزيرة بورنيو أكبر جزر آسيا

الجزيرة هي تلك الأرض اليابسة المحاطة بالماء من كل الجهات، وتختلف مساحة الجزيرة فمنها الصغيرة ومنها الكبيرة التي قد تصنف كقارة لوحدها، ونتناول في هذا الموضوع معلومات أكثر عن أكبر جزيرة في آسيا وهي جزيرة بورنيو.

معلومات أكثر عن أكبر جزيرة في آسيا

  • تعتبر جزيرة بورنيو ثالث أكبر جزيرة في العالم، وأكبر جزيرة في آسيا.
  • تقع في الأرخبيل المعروف باسم أرخبيل الملايو، وتحديداً ضمن مجموعة جزر سوندا الكبرى.
  • يعتقد بأن شعب الداياك من أوائل الشعوب التي قطنت هذه الجزيرة قبل ثلاثة آلاف عام.
  • سياسياً هذه الجزيرة مقسمة ما بين إندونيسيا، ماليزيا وبروناي، والمنطقة الإندونيسية من الجزيرة (وهي الجنوبية – جنوب شرقية) تسمى ب كليمنتان.
  • المنطقة الماليزية من الجزيرة (وهي الشمالية – شمال غربية) تسمى ماليزيا الشرقية / بورنيو الماليزية.

تشكيلات جزيرة بورنيو مع ما حولها

وتشكل الجزيرة مع كل من جزر سومطرة، جاوة، سولاوسي ما يسمى بمجموعة جزر سوندا الكبرى، التي بدورها وجزر سوندا الصغرى وجزيرة مالوكو والفيليبين تشكل أرخبيل الملايو.

جغرافيا جزيرة بورنيو

تمتد سواحل بورنيو على طول 4971 كم وتضم بعض الخلجان، إلا أنها مأهولة قليلا جداً بسبب كثرة المستنقعات كما تمتد بالجزيرة سلسلة جبلية طويلة من رأس سامبانمانجيو (Sampanmangio) في الشمال الشرقي إلى أقصى الجنوب الغربي للجزيرة، حيث يوجد أكبر جبل في الجزيرة وأيضا في جنوب شرق آسيا وهو جبل كينابالو (Kinabalu) بعلو 4095 متر.

مناخ جزيرة بورنيو

يعتبر المناخ في بورنيو مدارياً، ويحتوي على درجة رطوبة عالية جدا تقرب من %80، وتتراوح درجات الحرارة بين 27.7 درجة مئوية خلال شهر مايو و26.7 درجة مئوية خلال شهر ديسمبر.

سكان جزيرة بورنيو

يسكن شعب الداياك في الجزيرة حيث يعتبر هذا الشعب واحداً من أوائل الشعوب التي استوطنت في هذه المنطقة، وقد كان ذلك قبل قرابة 3000 عام تقريباً أما في عصرنا الحالي فيعيش غالبية سكان الجزيرة في المناطق الساحلية المتميزة حيث يسكنها حوالي 20 مليون نسمة حيث وذلك بناء على إحصاءات عام 2010م. ميلادية.