أسماك إلكترونية لغسيل الملابس

الأحد,08 يوليو 2018
إعداد: ناريمان السيد
الغسالة المبتكرة

الغسالة المبتكرة

الأسماك الإلكترونية

الأسماك الإلكترونية

غسالة صديقة للبيئة

غسالة صديقة للبيئة

ابتكر المصمم الكوري يوب يونج غسالة ملابس تعمل بأسماك إلكترونية صغيرة الحجم مثبت بها كاميرا دقيقة جدا حتى تتعرف على الأوساخ،و تقوم تلك الأسماك بالسباحة داخل حوض الغسالة ،ومن ثم تمتص الأوساخ بالكامل من الملابس و تجعلها نظيفة للغاية .

فكرة الأسماك اللإكترونية

استوحى يوب يونج مصمم فكرته من الأسماك ذائعة الصيت التي تقوم بقضم الجلد الميت من الأقدام، وبالتالي تصبح هذه الفكرة طريقة مستدامة لغسل الملابس باستخدام السمكة الروبوت التي تحاكي ما تقوم به الأسماك الطبيعية التي تتغذى على الجلد البشري الميت، في حين أن الاختلاف يكمن في أن السمك الروبوت يعتمد على الطاقة الكهرومائية لتنظيف الجراثيم  .

ويشير البعض إلى أن هذه الغسالة مستوحاه من لعبة صيد السمك،و تحتوي على مجموعة من الأسماك الروبوتية التي أطلق عليها اسم “دوفي” القادرة على تنظيف الملابس وإزالة الأوساخ الملتصقة بها من دون منظفات غسيل، وهذه الطريقة مثالية ومناسبة جدًا لمعظم الملابس الحساسة والتي ليست بحاجة إلى دورات غسيل متعددة داخل الغسالة فتؤثر سلبًا على أنسجتها .

الأسماك الإلكترونية صديقة للبيئة  

يأمل المصمم  يوب يونج يلقى تصميمه اهتمامًا ودعمًا من قبل الشركات المتخصصة في صناعة الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية المنزلية، لأنها طريقة صديقة للبيئة وموفرة للتكاليف ،كما أن الغسيل بدون المنظفات يجعل من السهل الدخول إلى الأماكن التي يصعب الدخول إليها وإزالة البقع والأوساخ دون الحاجة لتفريغ وملء المياه بصورة متكررة كما تفعل المغسلة الكهربائية الحالية وبذكر توفر المياه وخاصة أن كثير من البلدان في يومنا هذا تعاني من الفقر المائي ،وتقوم الأسماك الروبوتية بعد أن تسبح وتمتص الأوساخ بحملها وشفطها وتفريغها إلى مكان مخصص ولا تتركها في المياه، بل أنها تأتي بها وتفرغها .