بحيرة تنجانيقا

مناظر طبيعية في بحيرة تنجانيقا

مناظر طبيعية في بحيرة تنجانيقا

الصيادين بحيرة تنجانيقا

الصيادين بحيرة تنجانيقا

الاسماك في بحيرة تنجانيقا

الاسماك في بحيرة تنجانيقا

خريطة بحيرة تنجانيقا

خريطة بحيرة تنجانيقا

مصايد الاسماك في بحيرة تنجانيقا

مصايد الاسماك في بحيرة تنجانيقا

بحيرة تنجانيقا هي ثاني أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم من حيث الحجم، والثانية من حيث العمق، في كلتا الحالتين، هي بعد بحيرة بايكال في سيبيريا، وهي أيضا أطول بحيرة للمياه العذبة في العالم.

موقع بحيرة تنجانيقا

تنقسم البحيرة بين اربع دول – تنزانيا، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وبوروندي، وزامبيا، وتمتلك تنزانيا النصيب الاكبر من البحيرة بنسبة 46% وتليها الكونغو الديموقراطية بنسبة 40 %.

يتدفق الماء من البحيرة بانتظام في نهر الكونغو وفي نهاية المطاف تصب المياة في  المحيط الأطلسي.

معلومات حول بحيرة تنجانيقا

تقع بحيرة تنجانيقا داخل صدع ألبرتين، الفرع الغربي من الصدع في شرق أفريقيا، ويقتصر من قبل على الجدران الجبلية في الوادي، وهي أكبر بحيرة في افريقيا وثاني أكبر بحيرة من حيث الحجم في العالم، كما أن تعتبر أعمق بحيرة في افريقيا وتحمل حجم أكبر من المياه العذبة

تمتد بحيرة تنجانيفا لـ 676 كم (420 ميل) في اتجاه والمتوسطات 50 كم (31 ميل) في العرض بين الشمال والجنوب عام، كما أنها تغطي 32،900 كم 2 ، مع الشاطئ من 1،828 كم ، يعني عمق 570 متر  وأقصى عمق 1،470 متر في الحوض الشمالي ، كما انها تحمل ما يقدر بنحو 18،900 كيلو متر مكعب، ولديها متوسط درجة حرارة سطح الأرض 25 درجة مئوية، ودرجة الحموضه في المتوسط 8.4.

مالجارسي هي أقدم من بحيرة تنجانيقا وتشكلت البحيرة مباشرة في نهر الكونغو.

البحيرة لديها تاريخ معقد من تغيير أنماط التدفق، وذلك بسبب ارتفاعها الشاهق، عمق كبير، بطء معدل الملء، والمكان الجبلي في منطقة بركانية للعاصفة التي شهدت تغيرات المناخ نظرا لموقعه الاستوائية للبحيرة، كما أنها يعاني من ارتفاع معدل التبخر، وبالتالي فإنه يعتمد على تدفق عالي من خلال روزيزي من بحيرة كيفو للحفاظ على نسبة البحيرة مرتفعة بما يكفي للتجاوز.

هناك علامات على الشواطئ القديمة التي تشير إلى أنه في بعض الأحيان تنجانيقا قد يصل إلى أقل من 300 متر من مستواه سطح الحاضر، مع عدم وجود منفذ إلى البحر بسبب عدم وجود الأنهار الرئيسية التي تصب في البحيرة لتجديد ذلك، يعتقد أن التبخر العالي، والناجمة عن ارتفاع في درجة الحرارة من خلال تغير المناخ، يمكن أن يؤدي إلى هبوط سريع في مستوى البحيرة.

Lake Tanganyika