نصائح هامة قبل السفر الى جزر الكاريبي بعد إعصار ايرما

الأحد,17 سبتمبر 2017
إعداد: إيمان أنس
جزر الكاريبى

جزر الكاريبى

جزر الكاريبى

جزر الكاريبى

تعرضت جزر الكاريبي مؤخرًا إلى مجموعة من العواصف سميت باعصار ايرما، وذكرت التقارير أن هذا الأعصار هو الأعنف على مدار التاريخ، حيث سبب دمار كبير، ولكن كشف خبراء السياحة أن الدمار الذي سببه إعصار إيرما في منطقة الكاريبي لن يقلل من قدرة المنطقة على أن تكون واحدة من أهم وجهات العطلات في العالم، وقال المجلس السياحي لمنطقة البحر الكاريبي إنه بالرغم من أن بعض الجزر، وخاصة جزر فيرجن البريطانية وبربودا وسانت مارتن، تعرضت لضرر كبير من العاصفة التي تُعد إحدى أقوى العواصف التي ضربت المنطقة خلال العقد الماضي، إلا أن أقل من 10% من الفنادق والمنتجعات ستُغلق لمدة أطول من أسبوع.

أهم النصائح عند السفر إلى جزر الكايبي

1-  تعرضت الكثير من الجزر لعواصف حادة، فهناك العديد من الجزر التي تدمرت بالكامل والتي سيستغرق إصلاحها عام كامل طبقًا لـ الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة في أنتيغوا وبربودا كولن جيمس، يقول: "إن أفضل طريقة لمساعدتنا في إعادة البناء هي الاستمرار في خططك لقضاء العطلة في المنطقة"، وأضاف "إننا نعمل بجد لمساعدة بربودا، ولكن الأمر سيستغرق عامًا لإكمال عمليات الاصلاح بالكامل"، لذلك يجب عليك معرفة هذه الجزر ومعرفة وضعها جيدًا حتي تحسم قرار أى جزيرة ستزور.

جزر البهاما

تعتبر من أشهر الجزر وأكثرها زيارة من قبل السياح، وصرحت منظمة السياحة الكاريبية: "إن جزر البهاما عادت إلى استقبال السياح، إذ فتحت المطارات فى ناسو وجزيرة غراند بهاما وعلى كل الجزر تقريبا"، وأضافت أن "أجزاء من الجزر الجنوبية تأثرت أكثر بالدمار الذي يتراوح بين أضرار سطحية إلى ضرار هيكلية شديدة" ،ومع ذلك قالت المنظمة أن "غالبية الفنادق والمنتجعات في جميع أنحاء جزر البهاما تعمل كالمعتاد".

جمهورية الدومنيكان
قالت منظمة السياحة إن جميع الفنادق التى بلغتها أخبارها تعمل بكامل طاقتها.

هايتي
وقالت المنظمة إن "جميع الخدمات لا تزال قيد التشغيل، ولا تزال البلاد ترحب بالزوار".

بورتوريكو
وذكرت شركة بورتوريكو للسياحة أن "تقريبا جميع الفنادق تعمل وتستقبل الضيوف"، بما فى ذلك عدد من فنادق ماريوت التى استقبلت حوالى 700 ضيف من الجزر القريبة التي تعرضت لضرر أكبر.

2- الجزر التي تعرضت لأضرار كبيرة سوف تعاني من المشكلات لفترة طويلة، حيث ستغلق الموانئ والمطارات والفنادق والمنتجعات، بعض الشركات تجلى عملائها من الجزر وتقدم خدمات إلغاء حجز الفنادق مجانًا، كما تعطلت الرحلات وألغي الكثير منها، المناطق المتضررة لا تزال بها الاتصالات محدودة، أو لا تزال تحت حظر التجوال.

وأكدت شركة يورومونيتور، التي تحلل الميول المتعلقة بالسفر، وخاصة في أعقاب الهجمات الإرهابية أو الكوارث الطبيعية، أن الولايات المتحدة ستخسر نحو 1.2 في المئة من الوافدين، والتي تصل إلى 1.2 مليون شخص من جميع أنحاء العالم، وقالت رئيسة قسم السفر في المجموعة كارولين بريمر إنها تتوقع أيضا أن السياحة الكوبية يمكن أن تتأثر سلبا، مع خسارة نحو 56000 زائر بسبب إيرما.